الإنعام نت ،منتدى ،للجميع، تجد فيه كل مايسعدك

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



<marquee behavior="scroll" direction="down" scrollamount="3" style="position:absolute; left:120; top:50; width:25; height:450; z-index:645"><img src="http://i4.photobucket.com/albums/y143/cute-spot/cute-spot/snoweffects/7.gif" border="0"></marquee>






<embed src='http://www.islamway.net/eid.rpm' width='1' height='1' autostart='true' nojava='true' center='true' pluginspage='http://www.real.com/' controls='PlayButton'></embed>


<!--SSSAAALLLMMM-->
<iframe name="I2" marginwidth="1"
marginheight="0" style="border: 0 solid #333333; width: 723px; height:
468px;" src="http://www.hor3en.com/bath/" scrolling="no" border="0"
frameborder="0"> <a
href="http://www.hor3en.com/bath//"></a>-<a
href="http://www.hor3en.com/bath//">المبرمج</a></iframe>
<!--/batnet-->



<iframe src="http://www.islamway.com/toolbars/main.php" width="600" height="32" scrolling="no" frameborder="0"></iframe>
الإنعام نت ،منتدى ،للجميع، تجد فيه كل مايسعدك

**بقول لكل المصريين اطرحوا انتماءتكم السياسية جانبنا وفكروا فى مصر فمصر لكل المصريين وليست لفئة دون أخرى ، أدعوكم لمليونية تعمير مصر ، شارك فى بناء وطنك ، اخلص فى عملك *

الفصل الرابع : نهـــاية السلطان جـــلال الدين

شاطر
avatar
Admin
الدين والحياة

عدد المساهمات : 14496
نقاط : 35092
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
العمر : 53
الموقع : مصر

الفصل الرابع : نهـــاية السلطان جـــلال الدين

مُساهمة من طرف Admin في 22/12/15, 12:22 am

[rtl]س1: ضرب جلال الدين القدوة الصالحة للأب والمربى . وضح ذلك. [/rtl]
[rtl]جـ1: كان جلال الدين قدوة صالحة للأب والمربى لأنه اتبع مع ولديه أسلوباً سليما يعتمد على تشجيعهما على إبداء الرأى والمناقشة والإنصات إليهما واحترام آرائهما والنزول إلى مستواهما ومسامرتهما، ومشاركتهما ألعابهما وأحدايثهما البريئة وأحلامهما الصافية وكأنه صديق لهما. [/rtl]
[rtl] س2: ما الذكريات الأليمة التى علفت حياة جلال الدين فى لاهور؟ [/rtl]
[rtl]جـ2: الذكريات الأليمة التي غلفت حياة جلال الدين فى لاهور هى:- [/rtl]
[rtl]- ملكه الضائع. [/rtl]
[rtl]- هزيمته وهربه عبر نهر السند وتعرضه للغرق. [/rtl]
[rtl]- ذكريات أهله الهالكين: والده وإخوته وجدته وعماته، وأم كريمة، وزوجة بارة ، ذبحن بأيدى التتار، أو أغرقهن بيديه فى النهر. [/rtl]
[rtl]س3: لماذا حرص جلال الدين على تقوية جيشه فى لاهور؟ [/rtl]
[rtl]جـ3: حرص جلال الدين على تقوية جيشه فى لاهور حتى ينتهز الفرصة للانقضاض والانتقام منهم واسترداد ملكه وملك أبيه. [/rtl]
[rtl]س4: إلام كان التتار يهدفون من غزوهم الممالك والعواصم الإسلامية؟ وما سبيلهم إلى تحقيق ذلك؟ [/rtl]
[rtl]جـ4: كان هدف التتار من غزوهم الممالك والعواصم العربية هو : [/rtl]
[rtl]- تدميرها وتخريبها، وتقتيل الرجال والنساء والأطفال. [/rtl]
[rtl]- نهب الخزائن والأموال والسبايا. [/rtl]
[rtl]- الحصول على الجزية من البلاد التى يتفقون معها. [/rtl]
[rtl]- مساندة الحكام الموالين لهم وتولية غيرهم ممن يطمعون فى المناصب لضمان خضوعهم لهم والاطمئنان إلى ما يدفعونه إليهم من جزية. [/rtl]
[rtl]س5: لماذا اعتبر جلال الدين الفرصة سانحة لمهاجمة التتار والثأر لنفسه ولعشيرته منهم؟ [/rtl]
[rtl]جـ5: اعتبر جلال الدين الفرصة سانحة لمهاجمة التتار والثأر لنفسه ولعشيرته منهم لأن أعوانه وأنصاره الذين كانوا يتمنون عودته، ويراسلونه سراً، ويصفون أحوال الناس ومعاناتهم من ظلم الحكام وفسادهم، ويحضونه على العودة إليهم ويعدونه بالنصر والتأييد والثورة العارمة على أولئك الحكام. ولأن جنكيز خان مشغول عنهم بحروب طويلة فى بلاده مع قبائل الترك.  [/rtl]
[rtl]س6: فيم انشغل بال جلال الدين قبل سيره إلى التتار؟ وعلام استقر؟ وما دوافعه إلى ذلك؟ [/rtl]
[rtl]جـ6: انشغل بال جلال الدين قبل سيره إلى التتار بأمر ولديه الحبيبين وتردد طويلا أيصطحبهما معه أم يتركهما فى الهند؟ فإن هو أخذهما معه عرضهما لأخطار الطريق، أو رمى بهما فى القتال، والله وحده يعلم ماذا يكون مصيره ومصيرهما، وإن تركهما بالهند فلا طاقة له بفراقهما، ولا طاقة لهما بفراقه علاوة على خوفه عليهما وعلى مصيرهما أن طمع أحد أمراء الهند فى مملكة لاهور فسقطت فى يديه ووقع الأميران فى قبضته ويصير لا أمل له فى نجاتهما من القتل. وقد استقر رأيه على أخذ الأميرين معه. وكانت دوافعه إلى ذلك :- [/rtl]
[rtl]- أن قدر له الله النجاح وحقق النصر الذى يحلم به كانا إلى جواره. [/rtl]
[rtl]- وإن خانته الحظوظ فلن يبقى بعد ذلك أمل فى الحياة وخير لهما حينئذ أن يقتلا معه حتى لا يتعرضا لما يتعرض له مثلهما من الشقاء والضياع. [/rtl]
[rtl]س7: لماذا حرص جلال الدين على تدريب الصغيرين على أعمال الفروسية؟ وما سبيله إلى تشجيعهما على ذلك؟ [/rtl]
[rtl]جـ7: حرص جلال الدين على تدريب الصغيرين على أعمال الفروسية لتحمل المشاق وركوب الخيل والتغلب على المصاعب. وكان سبيله إلى تشجيعهما أنه : [/rtl]
[rtl]- يجارى محمود فى تصوراته. [/rtl]
[rtl]- ويصغى إلى أحاديث بطولاته ويثنى عليه فيها. [/rtl]
[rtl]- طلب من رجاله أن يجاروه فى أحلامه ويصدقونه فى عزائمه. [/rtl]
[rtl]- إطرابهما بما يقص عليهما من مواقف البطولة والإشادة بأبطال الحرب والجهاد كالأمير ممدود والد محمود. [/rtl]
[rtl]س8: كيف شجع جلال الدين محمود على تنمية مهاراته الحربية؟ [/rtl]
[rtl]جـ8: شجع جلال الدين محمود على تنمية مهاراته الحربية بأن عنىَّ بتدريبه فى صغره على ركوب الخيل وحمل السلاح ومطاردة الأعداء وسائر أعمال الفروسية الأخرى. [/rtl]
[rtl]س9: كيف استعد جلال الدين لاسترداد ممالكه؟ [/rtl]
[rtl]جـ9: استعد لذلك بأن جمع خمسة آلاف رجل، وقسمهم إلى عشر فرق وأمرهم بالسير من طرق متباعدة حتى لا يتسامع الناس بنبأ المسير وكتم خبره عن الناس جميعاً إلا عن قائده الكبير (بهلوان أزبك) الذى استنابه على ما يملك بالهند، وسار بجيشه حتى نهر السند، وهناك ركبوا المراكب العظيمة التى أقلتهم إلى الشاطئ الآخر. [/rtl]
[rtl]س10: كيف دخل جلال الدين مدينة كابل؟ وما العوامل التى هيأت له ذلك الدخول؟ [/rtl]
[rtl]جـ10: دخل جلال الدين كابل دون قتال كبير وذلك عندما صار من الهند بخواص رجاله وقطعوا المفازة على خيولهم وعبروا نهر السند فى مراكب حملتهم وخيولهم حتى اقتربوا من كابل، وبعث جلال الدين رسلاً إلى أشياعه بها يخبرونهم بمجيئه، ففرحوا بمجيئه ووثب أهلها على حاكمهم وأشياعه فقتلوهم. [/rtl]
[rtl]العوامل التى هيأت له ذلك الدخول : [/rtl]
[rtl]- أنصاره وأعوانه بها والذين لا يحصون كثرة. [/rtl]
[rtl]- ما يعانون من ظلم الحكام وفسادهم وطغيانهم. [/rtl]
[rtl]- انشغال جنكيز خان بحروب طويلة مع قبائل الترك. [/rtl]
[rtl]س11: ما الآثار المترتبة على دخول جلال الدين مدينة كابل؟ وماذا سهل على جلال الدين السيطرة على سائر بلاد إيران بعد ذلك؟ [/rtl]
[rtl]جـ11: الآثار المترتبة على دخول جلال الدين مدينة كابل انتشار ذلك الخبر فى سائر المدن والعواصم، فاستعد دعاة التتار وأعوانهم، وأجمعوا على ملاقاته ومقاومته وبعثوا إلى جنكيز خان يستنجدونه فعاجلهم جلال الدين قبل أن تأتيهم إمدادات التتار فمضى يفتح المدينة بعد المدينة بغير عناء لأن أهلها كانوا يثورون على حكامهم حين يقف جلال الدين على أبوابها حتى وصل جلال الدين كرمان، ثم لاهور، ثم أذربيجان ثم واتت له سائر بلاد إيران. [/rtl]
[rtl]س12: كيف أحيا جلال الدين ذكرى والده العظيم خوارزم شاه؟ وعلام يدل ذلك. [/rtl]
[rtl]جـ12: أحيا جلال الدين ذكرى والده عندما سار فى موكب عظيم لزيارته فى الجزيرة التى دفن بها، فبكى عند قبره وترحم عليه، ثم أمر بنقل رفاته فدفنه بقلعة (أزدهن) فى مشهد حافل حضره العلماء والكبراء والأعيان وبنى عليه قبة عظيمة انفق عليها أموالاً كثيرة. [/rtl]
[rtl]س13: كيف سارت المعركة بين جلال الدين وجيش التتار فى سهل مرو؟ وإلام انتهت؟ ولمن يرجع الفضل فى ذلك؟ [/rtl]
[rtl]جـ13: سار جلال الدين من الهند وفرح الناس بمقدمه، وثاروا على الحكام أعوان التتار ثم خضعت له سائر إيران، ولم يرض جنكيز خان بهزيمة التتار، فأرسل جيوشاً عظيمة بقيادة أحد أبنائه وسار إليه جلال الدين بأربعين ألفاً يتقدمه جيشه الهندى ودارت المعركة فى (مرو) واضطربت جيوش المسلمين وكاد جلال الدين ييأس ولكنه تماسك وحرض رجاله على القتال، وأحاط بجيش التتار وانتهت الموقعة بهزيمتهم، وأمر جلال الدين بقتل الأسرى بما فيهم قائدهم ابن جنكيز خان الذى ضربه محمود بسيفه ضربة أطاحت برأسه. [/rtl]
[rtl]س14: لم استنجد جلال الدين بالخليفة فى بغداد، وبملوك المسلمين فى مصر والشام؟ وهل حظى منهم بشيئ؟ وكيف عاملهم؟ [/rtl]
[rtl]جـ14: استنجد جلال الدين بالخليفة وبملوك المسلمين فى مصر والشام، لأنه أراد أن يزيد من قوته، ولأن البلاد قد نضبت مواردها نتيجة لغارات التتار المتتالية ونهبهم وتخريبهم. ولكنه لم يحظ منهم بشيء لذا هاجمهم وحاربهم وظفر منهم بغنائم كثيرة. [/rtl]
[rtl]س15: ما العظائم التى ارتكبها جلال الدين فى أهل تلك البلاد الإسلامية ؟ وما دوافعه إليها؟ [/rtl]
[rtl]جـ15: العظائم التى ارتكبها جلال الدين فى أهل تلك البلاد الإسلامية :- [/rtl]
[rtl]- فى خلاط هجم عليها وقتل أهلها ونهب أموالها وخرب قراها. [/rtl]
[rtl]- فى حران والرها وما إليهما استباحهما، ونهب أموالاً عظيمة وغنائم لا تحصى وروع الآمنين فيها. [/rtl]
[rtl]س16: بما تبرر تباطؤ جلال الدين فى الخروج لملاقاة جنكيز خان بعدما فعله الأخير بأهل بخارى ؟ [/rtl]
[rtl]جـ16: تباطأ جلال الدين فى الخروج لملاقاة جنكيز خان لانشغاله بأمر محمود وجهاد اللذين ضاعا منهم فى طريق عودته فى غزو بلاد الملك الأشرف وهو يجتاز بلاد الأكراد فانشغل بالبحث عنهما، وعن الشيخ سلامة الهندى وسيرون السائس الموكلين بخدمتهما وحراستهما، فبعث رجاله فى طلبهم والتفتيش عنهم، إلا أنهم لم يعثروا على أثر. [/rtl]
[rtl]س17: ما الذى غير من طباع جلال الدين وجعله سيئ الخلق ؟ [/rtl]
[rtl]جـ17: تغيرت طباع جلال الدين، وصار سيء الخلق نتيجة لفقده ولديه محمود وجهاد ويأس رجاله من العثور عليهما لذا ساءت حالته وتغيرت طباعه. [/rtl]
[rtl]س18: مار أيك فى سلوك جلال الدين فى هذا الموقف؟ وما موقف رجاله منه؟ [/rtl]
[rtl]جـ18: أرى أن جلال الدين غير موفق وجانبه الصواب إلى حد بعيد، فالعدو مازال خطره يزداد يوم بعد يوم، وقد انقض جنكيز خان على بلاد المسلمين وانتقموا من أهلها وخاصة فى (بخارى وسمرقند)، ورغم الرسائل المتتالية التى كان يبعث بها رجال جلال الدين إليه يخبرونه بتقدم العدو وانقضاضه على البلاد وانتقامه من المسلمين إلا أنه كان فى شغل شاغل عن ذلك كله بأمر الطفلين. [/rtl]
[rtl]* ونتيجة لذلك أنفضَّ رجاله عنه، بعد أن يئسوا منه، ونفذ صبرهم من شذوذه وجنونه، وعز عليهم أن يبقوا واقفين أمام سلطانهم المصاب فى عقله الميئوس من حاله، فتسللوا من حوله، ولحقوا بإخوانهم المجاهدين ليقاتلوا فى صفوفهم من أهل بخارى وسمرقند والذين تركوه ورجعوا إلى بلادهم ليدافعوا عنها ضد التتار الذين عاقبوهم لانضمامهم لجلال الدين فى معركة (سهل مرو) وكانوا سبباً فى انتصاره وتركوا جلال الدين عندما اعتدى على بلاد المسلمين. [/rtl]
[rtl]س19: كيف أثر ضياع محمود وجهاد فى تفكير جلال الدين وسلوكه؟ وما دليلك على ما تقول؟ [/rtl]
[rtl]جـ19: أثر ضياع محمود وجهاد فى تفكير جلال الدين وسلوكه حيث أصابه مس من الجنون، واستولت عليه الحيرة والقلق، ولجأ إلى الشراب، وأدمن الخمر وأخذ يهذى بكلمات حول محمود وجهاد، ويهيم على وجهه فى بطون الأودية ورؤوس الجبال وهذا فى حد ذاته دليل تأثير ضياع محمود وجهاد فى تفكير جلال الدين وسلوكه. [/rtl]
[rtl]س20: لماذا تخيل جلال الدين أن أباه يؤنبه ويبرأ إلى الله من عمله؟ [/rtl]
[rtl]جـ20: تخيل جلال الدين أن أباه يؤنبه ويبرأ إلى الله من عمله لإحساسه ببشاعة أعماله، ووحشية سلوكه مع تلك البلاد الإسلامية التى روع أهلا وكأن الله ينتقم منه بضياع ولديه، وأعز من له فى الحياة. [/rtl]
[rtl]س21: وما الأوامر الصارمة التى أصدرها جنكيز خان إلى رجاله؟ وما دلالتها على نفسية مصدرها؟ [/rtl]
[rtl]جـ21: الأوامر الصارمة التى أصدرها جنكيز خان قبل عودته إلى بلاده بسبب مرضه ألا يقتلوا جلال الدين إذا ظفروا به وان يجتهدوا فى القبض عليه وحمله حياً إليه ليرى رأيه فيه وينتقم منه بنفسه. وتدل هذه الأوامر على مدى غيظ جنكيز خان من جلال الدين وكرهه له ورغبته فى الانتقام منه بيده انتقاماً مروعاً. [/rtl]
[rtl]س22: كيف كانت نهاية جلال الدين؟ وما الدروس المستفادة من تلك النهاية؟ [/rtl]
[rtl]جـ22: كانت نهاية جلال الدين على يد كردى موتور تتبعه عندما لاذ بمنزل أحد الأكراد بجبل الأكراد وانتهز فرصة غياب الرجل عن بيته ودخل البيت وسدد الحربة إلى جلال الدين ولكنه حاص عنها وكاد جلال الدين أن يقتله لولا أن هذا الكردى طلب منه أن يؤمنه على نفسه على أن يسلم له ولديه محمود وجهاد ولكنه بعد أن أمنه على نفسه خدعه الكردى وأخبره بأنه باع الطفلين فى سوق الرقيق فكان ذلك الخبر سبباً فى عدم مقاومته وسقوطه على الأرض فعاد الكردى وقتله. [/rtl]
            * ونستفيد من ذلك أن الجزاء من جنس العمل فكما قتل جلال الدين أطفال المسلمين وشردهم عاقبه الله بضياع طفليه وكان ذلك سبباً فى قتله. 


انعام_________________
admin
avatar
Admin
الدين والحياة

عدد المساهمات : 14496
نقاط : 35092
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
العمر : 53
الموقع : مصر

رد: الفصل الرابع : نهـــاية السلطان جـــلال الدين

مُساهمة من طرف Admin في 22/12/15, 12:25 am

[rtl]الكلمة[/rtl]
[rtl]معناها[/rtl]
[rtl]الكلمة[/rtl]
[rtl]معناها[/rtl]
[rtl]شريداً [/rtl]
[rtl]طريداً [/rtl]
[rtl]عقائل [/rtl]
[rtl]جمع (عقيلة) وهى الكريمة [/rtl]
[rtl]تكتنف [/rtl]
[rtl]تجاور وتحيط [/rtl]
[rtl]الفينة بعد الفينة [/rtl]
[rtl]الحين بعد الحين [/rtl]
[rtl]يتنسم الأخبار [/rtl]
[rtl]يطلب ويلتمس [/rtl]
[rtl]يتربص [/rtl]
[rtl]ينتظر [/rtl]
[rtl]الدوائر المهلكات [/rtl]
[rtl]المصائب ومفردها (دائرة) [/rtl]
[rtl]الانقضاض [/rtl]
[rtl]الهجوم [/rtl]
[rtl]أُجرائهم [/rtl]
[rtl]مفردها (أجير) الذى يعمل بالأجر[/rtl]
[rtl]تسبى [/rtl]
[rtl]تأثر النساء [/rtl]


انعام_________________
admin
avatar
Admin
الدين والحياة

عدد المساهمات : 14496
نقاط : 35092
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
العمر : 53
الموقع : مصر

رد: الفصل الرابع : نهـــاية السلطان جـــلال الدين

مُساهمة من طرف Admin في 22/12/15, 12:26 am

[rtl]تنقبع [/rtl]
[rtl]تدخل وتقر [/rtl]
[rtl]كرة [/rtl]
[rtl]رجعة [/rtl]
[rtl]يتوسمون [/rtl]
[rtl]يتبينون ويتعرفون [/rtl]
[rtl]يحضونه [/rtl]
[rtl]يحثونه [/rtl]
[rtl]سانحة [/rtl]
[rtl]مهيأة ومتاحة [/rtl]
[rtl]اغتنامها [/rtl]
[rtl]انتهازها [/rtl]
[rtl]ملياً [/rtl]
[rtl]طويلا [/rtl]
[rtl]يفضى [/rtl]
[rtl]يؤدى وينتهى [/rtl]
[rtl]صاد [/rtl]
[rtl]راد[/rtl]
[rtl]لا محالة [/rtl]
[rtl]لابد [/rtl]
[rtl]عاصم [/rtl]
[rtl]حافظ ومانع [/rtl]
[rtl]أثر [/rtl]
[rtl]فضل [/rtl]
[rtl]يؤويه [/rtl]
[rtl]ينزل فيه [/rtl]
[rtl]السجف [/rtl]
[rtl]الستر أو الحجاب، ج (أسجاف) [/rtl]
[rtl]لا يفتأ [/rtl]
[rtl]لا يستمر [/rtl]
[rtl]كرب عظيم [/rtl]
[rtl]همّ شديد [/rtl]
[rtl]ينفس بها [/rtl]
[rtl]يخفف ويكشف [/rtl]
[rtl]يجدل [/rtl]
[rtl]يصرع [/rtl]
[rtl]يحتدم [/rtl]
[rtl]يشتعل ويضطرب [/rtl]
[rtl]يرهقها [/rtl]
[rtl]يتعبها [/rtl]
[rtl]إسداء [/rtl]
[rtl]تقديم وإهداء [/rtl]
[rtl]مزاعمه [/rtl]
[rtl]أوهامه وظنونه [/rtl]
[rtl]عتادهم [/rtl]
[rtl]عدتهم وأسلحتهم [/rtl]
[rtl]حثيثاً [/rtl]
[rtl]سريعا[/rtl]
[rtl]المفازة [/rtl]
[rtl]الصحراء والجمع (مفاوز) [/rtl]
[rtl]أشياعه [/rtl]
[rtl]أنصاره، مفردها (شيعة) [/rtl]
[rtl]يلوذ [/rtl]
[rtl]يلجأ [/rtl]
[rtl]دانت [/rtl]
[rtl]خضعت [/rtl]
[rtl]حافل [/rtl]
[rtl]جامع [/rtl]
[rtl]الأصقاع [/rtl]
[rtl]الناحية، جمع (صقعة) [/rtl]
[rtl]يتقد [/rtl]
[rtl]يشتعل [/rtl]
[rtl]رابطة [/rtl]
[rtl]ثبات [/rtl]
[rtl]جأش [/rtl]
[rtl]قلب ونفس وصدر [/rtl]
[rtl]تهلله [/rtl]
[rtl]فرحه [/rtl]
[rtl]الحمية [/rtl]
[rtl]الحماسة [/rtl]
[rtl]ظاهرون عليهم [/rtl]
[rtl]منتصرون عليهم [/rtl]
[rtl]كبسوهم [/rtl]
[rtl]شدوا عليهم [/rtl]
[rtl]على غرة [/rtl]
[rtl]على غفلة [/rtl]
[rtl]أبادهم [/rtl]
[rtl]أهلكهم [/rtl]
[rtl]على بكرة أبيهم[/rtl]
[rtl]جميعهم [/rtl]
[rtl]خلع عليهم [/rtl]
[rtl]أهدى إليهم ثياباً [/rtl]
[rtl]الكسرة [/rtl]
[rtl]الهزيمة [/rtl]
[rtl]الشنيعة [/rtl]
[rtl]القبيحة [/rtl]
[rtl]توعد [/rtl]
[rtl]هدد [/rtl]
[rtl]مهولاً [/rtl]
[rtl]مخوفاً، ومفزعاً [/rtl]
[rtl]أحرزه [/rtl]
[rtl]كسبه وظفر به [/rtl]
[rtl]العبوس [/rtl]
[rtl]المظلم الشديد [/rtl]
[rtl]عيونه[/rtl]
[rtl]جواسيسه [/rtl]
[rtl]بقضة وقضيضة[/rtl]
[rtl]بمجموعة الكثيرة [/rtl]
[rtl]منهوكة [/rtl]
[rtl]مهزولة مجهودة [/rtl]
[rtl]المدقع [/rtl]
[rtl]الشديد المذل [/rtl]
[rtl]فشا [/rtl]
[rtl]انتشر [/rtl]


انعام_________________
admin
avatar
Admin
الدين والحياة

عدد المساهمات : 14496
نقاط : 35092
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
العمر : 53
الموقع : مصر

رد: الفصل الرابع : نهـــاية السلطان جـــلال الدين

مُساهمة من طرف Admin في 22/12/15, 12:27 am

[rtl]القحط [/rtl]
[rtl]الجدب والجفاف[/rtl]
[rtl]نضبت [/rtl]
[rtl]جفت وقلت [/rtl]
[rtl]كسدت [/rtl]
[rtl]بارت × راجت [/rtl]
[rtl]منيت [/rtl]
[rtl]أصيبت [/rtl]
[rtl]رزحت [/rtl]
[rtl]سقطت ولصقت بالأرض [/rtl]
[rtl]كلاكل [/rtl]
[rtl]صدور، مفردها (كلّل ) [/rtl]
[rtl]نذر [/rtl]
[rtl]قليل [/rtl]
[rtl]أخفق [/rtl]
[rtl]خاب مسعاه [/rtl]
[rtl]ضن [/rtl]
[rtl]بخل [/rtl]
[rtl]يوصد [/rtl]
[rtl]يغلق [/rtl]
[rtl]مأزق حرج [/rtl]
[rtl]شدة، مضيقة [/rtl]
[rtl]ينتحل [/rtl]
[rtl]يختلق ويلتمس ويدعى [/rtl]
[rtl]باء [/rtl]
[rtl]عاد [/rtl]
[rtl]إعراضهم [/rtl]
[rtl]انصرافهم [/rtl]
[rtl]نكاية [/rtl]
[rtl]قهرا وتعذيبا [/rtl]
[rtl]الخسف [/rtl]
[rtl]الذل والقهر [/rtl]
[rtl]يتميز [/rtl]
[rtl]ينقطع [/rtl]
[rtl]قافلاً [/rtl]
[rtl]راجعاً [/rtl]
[rtl]الموكلان [/rtl]
[rtl]المكلفان [/rtl]
[rtl]بث [/rtl]
[rtl]نشر [/rtl]
[rtl]هشمت [/rtl]
[rtl]حطمت [/rtl]
[rtl]أوسعوه ضربا [/rtl]
[rtl]أكثروا من ضربه [/rtl]
[rtl]الغم [/rtl]
[rtl]الحزن والهم [/rtl]
[rtl]انقضوا [/rtl]
[rtl]هجموا [/rtl]
[rtl]الباسل [/rtl]
[rtl]الشجاع [/rtl]
[rtl]دالفون [/rtl]
[rtl]متقدمون[/rtl]
[rtl]جام [/rtl]
[rtl]كأس [/rtl]
[rtl]أغرب [/rtl]
[rtl]أختف [/rtl]
[rtl]ويلك [/rtl]
[rtl]هلاكاً لك [/rtl]
[rtl]ألح به [/rtl]
[rtl]لازمه [/rtl]
[rtl]مس [/rtl]
[rtl]إصابة [/rtl]
[rtl]عكف [/rtl]
[rtl]أقبل وأقام [/rtl]
[rtl]أدمنها [/rtl]
[rtl]واظب عليها [/rtl]
[rtl]تلو [/rtl]
[rtl]بعد [/rtl]
[rtl]الأوغاد [/rtl]
[rtl]اللئام [/rtl]
[rtl]ثكلتكم [/rtl]
[rtl]فقدتكم [/rtl]
[rtl]خاقان [/rtl]
[rtl]لقب ملك الترك [/rtl]
[rtl]صياصى [/rtl]
[rtl]قمم وحصون [/rtl]
[rtl]اقتحم [/rtl]
[rtl]أهجم [/rtl]
[rtl]أجدر [/rtl]
[rtl]أحق [/rtl]
[rtl]الثرى [/rtl]
[rtl]التراب [/rtl]
[rtl]أسلمن عيونكم [/rtl]
[rtl]أفقؤها [/rtl]
[rtl]اصطلم [/rtl]
[rtl]أقطع [/rtl]
[rtl]أبقر [/rtl]
[rtl]أشق [/rtl]
[rtl]أشدخ [/rtl]
[rtl]أجرح [/rtl]
[rtl]إرباً إرباً [/rtl]
[rtl]قطعة قطعة [/rtl]
[rtl]نهكه [/rtl]
[rtl]أضعفه [/rtl]
[rtl]أمضه [/rtl]
[rtl]أحرقه [/rtl]
[rtl]عربد [/rtl]
[rtl]أساء خلقه [/rtl]
[rtl]أنصرع [/rtl]
[rtl]وقع وسقط [/rtl]
[rtl]يهذى [/rtl]
[rtl]يقول ما لا معنى له [/rtl]
[rtl]أحبطت عملك [/rtl]
[rtl]أبطلته [/rtl]
[rtl]وفاقاً [/rtl]
[rtl]عادلاً [/rtl]
[rtl]خذلونى [/rtl]
[rtl]تخلوا عنى [/rtl]
[rtl]المرزوء [/rtl]
[rtl]المصاب [/rtl]
[rtl]تسللوا [/rtl]
[rtl]ذهبوا [/rtl]
[rtl]العلة [/rtl]
[rtl]المرض [/rtl]
[rtl]تودى [/rtl]
[rtl]تهلك [/rtl]
[rtl]غصّ[/rtl]
[rtl]امتلأ [/rtl]
[rtl]رنا [/rtl]
[rtl]نظر [/rtl]
[rtl]صارمة [/rtl]
[rtl]شديدة قاطعة [/rtl]
[rtl]أفواجاً [/rtl]
[rtl]فرقاً كثيرة متتابعة [/rtl]
[rtl]أشلاء [/rtl]
[rtl]أعضاء ممزقة، مفردها (شلو)[/rtl]
[rtl]طم [/rtl]
[rtl]عم وكثر [/rtl]
[rtl]فوت الريح [/rtl]
[rtl]فى سرعة الريح ومرورها [/rtl]
[rtl]الخوارق [/rtl]
[rtl]المعجزات، مفردها (خارق) [/rtl]


انعام_________________
admin
avatar
Admin
الدين والحياة

عدد المساهمات : 14496
نقاط : 35092
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
العمر : 53
الموقع : مصر

رد: الفصل الرابع : نهـــاية السلطان جـــلال الدين

مُساهمة من طرف Admin في 22/12/15, 12:28 am

[rtl]تأهبوا [/rtl]
[rtl]استعدوا [/rtl]
[rtl]الذّب عنه [/rtl]
[rtl]الدفاع عنه [/rtl]
[rtl]ريثما [/rtl]
[rtl]إلى أن [/rtl]
[rtl]بيد أن [/rtl]
[rtl]غير أن [/rtl]
[rtl]أحدقوا [/rtl]
[rtl]أحاطوا [/rtl]
[rtl]موتور منه [/rtl]
[rtl]له ثأر عنده [/rtl]
[rtl]نشبت [/rtl]
[rtl]علقت [/rtl]
[rtl]واجماً [/rtl]
[rtl]ساكتاً [/rtl]
[rtl]ذاهلة [/rtl]
[rtl]حائرة وتائهة [/rtl]
[rtl]أجهز على [/rtl]
[rtl]أكمل قتلك لى [/rtl]
[rtl]ظفرت [/rtl]
[rtl]غلبت وفزت [/rtl]
[rtl]بطش [/rtl]
[rtl]سطوة[/rtl]
[rtl]جحظت [/rtl]
[rtl]برزت [/rtl]
[rtl]حنانيك [/rtl]
[rtl]رحمة بى وعطفاً على [/rtl]


انعام_________________
admin

    الوقت/التاريخ الآن هو 29/04/17, 08:39 pm