الإنعام نت ،منتدى ،للجميع، تجد فيه كل مايسعدك

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



<marquee behavior="scroll" direction="down" scrollamount="3" style="position:absolute; left:120; top:50; width:25; height:450; z-index:645"><img src="http://illiweb.com/fa/pbucket.gif" border="0"></marquee>






<embed src='http://www.islamway.net/eid.rpm' width='1' height='1' autostart='true' nojava='true' center='true' pluginspage='http://www.real.com/' controls='PlayButton'></embed>


<!--SSSAAALLLMMM-->
<iframe name="I2" marginwidth="1"
marginheight="0" style="border: 0 solid #333333; width: 723px; height:
468px;" src="http://www.hor3en.com/bath/" scrolling="no" border="0"
frameborder="0"> <a
href="http://www.hor3en.com/bath//"></a>-<a
href="http://www.hor3en.com/bath//">المبرمج</a></iframe>
<!--/batnet-->



<iframe src="http://www.islamway.com/toolbars/main.php" width="600" height="32" scrolling="no" frameborder="0"></iframe>
الإنعام نت ،منتدى ،للجميع، تجد فيه كل مايسعدك

**بقول لكل المصريين اطرحوا انتماءتكم السياسية جانبنا وفكروا فى مصر فمصر لكل المصريين وليست لفئة دون أخرى ، أدعوكم لمليونية تعمير مصر ، شارك فى بناء وطنك ، اخلص فى عملك *

اليوم السابع مع أوائل الثانوية العامة: المتفوقون يؤكدون اعتمادهم الكامل على الدروس الخصوصية ويفضلون كليات القمة.. والرابعة على أدبى: شاركت فى مظاهرات ثورة 25 يناير السبت، 16 يوليو 2011 - 16:52

شاطر
avatar
Admin
الدين والحياة

عدد المساهمات : 14500
نقاط : 35102
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
العمر : 53
الموقع : مصر

اليوم السابع مع أوائل الثانوية العامة: المتفوقون يؤكدون اعتمادهم الكامل على الدروس الخصوصية ويفضلون كليات القمة.. والرابعة على أدبى: شاركت فى مظاهرات ثورة 25 يناير السبت، 16 يوليو 2011 - 16:52

مُساهمة من طرف Admin في 16/07/11, 08:53 pm






رضوى محمد فاروق



كتب حاتم سالم وأسماء نصار وإسلام النحراوى وإيناس البنا - تصوير محمود حفناوى ومحمد نبيل وأسامة محمد

بمجرد إعلان وزارة التربية والتعليم لقائمة أوائل امتحانات
الثانوية العامة، توجه فريق اليوم السابع، إلى منازلهم لرصد فرحتهم وأسباب
تفوقهم ورؤيتهم للمستقبل فى التعليم الجامعى.
الاعتماد على الدروس الخصوصية، كانت الجملة الأولى التى نطقت بها الطالبة
سارة عبد الحميد عبد المؤمن إمام، الثامن مكرر على قسم الأدبى والمقيدة
بإدارة شرق مدينة نصر التعليمية، حيث قالت "كنت أحصل على دروس خصوصية فى
جميع المواد وهذا أمر لا يمكن إنكاره، وكنت متوقعة حصولى على مركز بين
الأوائل بسبب اجتهادى طوال السنة"، مؤكدة على أنها ستفاضل بين كلية الإعلام
جامعة القاهرة والمنح التى ستقدمها الجامعات الخاصة للأوائل المتفوقين.

أما الطالبة يارا أحمد السيد الحاصلة على نفس المركز فى القسم الأدبى
والمقيدة بإدارة شرق مدينة نصر التعليمية، فاختارت قضاء أيام ظهور النتيجة
فى الساحل الشمالى، منتظرة بدء التنسيق للتقدم لكلية سياسة واقتصاد، ومضيفة
أنها كانت تعتمد على الدروس الخصوصية، وهو نفس ما أكدته الطالبة ريهام
محمد محمود، من إدارة البساتين وحاصلة على نفس المركز غير أنها أكدت أنها
تفضل الإعلام على سياسة واقتصاد، فيما أوضحت رضوى محمد فاروق الحاصلة على
نفس المركز ومن إدارة شرق مدينة نصر، أنها ستلتحق بسياسة واقتصاد، وأضافت
أنها كانت متفرغة أثناء ثورة 25 يناير لمتابعة الأحداث أثناء التلفزيون
ولكنها انهمكت بعدها فى استذكار المواد بمساعدة معلمى الدروس الخصوصية.

فيما كشفت الطالبة لينا قدرى محمود حنفى من مدرسة نوتردام الفرنسية بمصر
الجديدة، عن تفضيلها الالتحاق بكلية تجارة قسم لغة فرنسية، رغم أن مجموعها
405 ومركزها الرابع على الشعبة الأدبية، وهو ما يوفر لها إمكانية دخول ما
يسمى بكليات القمة غير أنها تحبذ المواد التجارية.

وأوضحت لينا لليوم السابع أنها تتابع الأوضاع السياسية، وشاركت فى مظاهرات 25 يناير مع أصدقائها.
ومن جانبها، قالت سارة على محمود بهجت أحد الطلاب الأوائل فى الثانوية
العامة، إنها تلقت اتصالا فى تمام الثانية عشرة ظهرا من وزير التربية
والتعليم يخبرها بأنها 5 مكرر علمى علوم بمجموع 408 لتردد "الحمد الله ..
الحمد الله".
وأضافت الطالبة أنها تأثرت بأحداث ثورة يناير نظرا لأنها كانت سببا فى
إهدار معظم الوقت لاقتراب منزلها من ميدان التحرير، بالإضافة إلى اقتراب
مدرستها من سجن طره.
أكدت سارة أنها تتفق مع الثورة فكريا ولكنها تختلف مع بعض الأساليب التى
يتبعها المتظاهرون، ومن بينها قطع الطرق، والدعوة إلى مليونية أسبوعية،
مشيرة إلى استغلال طاقة المليون شخص المتواجدين فى ميدان التحرير فى تحريك
العجلة الإنتاجية.
وعن عدد ساعات المذاكرة قالت فى دعابة "متعدش علشان الحسد"، مؤكدة أنها لم
تتوجه إلى الدروس الخصوصية طوال مراحل التعليم إلا فى فترة الثانوية العامة
فقط، مؤكدة على أهمية الدروس الخصوصية فى مرحلة الثانوية.
ووجهت سارة رسالة إلى المسئولين والإعلام المصرى بعدم التهويل فى الثانوية
لأنه كان يصيبها بالرعب والفزع، مؤكدة أن الدور الحقيقى هو بث الاطمئنان فى
قلوب الطلبة لتحفيزهم وزيادة قدرتهم على الاستيعاب .
وأفصحت سارة عن سر خلطة التفوق قائلة إن للتفوق عوامل كثيرة أهما التقرب
إلى الله، والحفاظ على الصلوات، واستغلال الوقت الصباحى من اليوم فى
المذاكرة بالإضافة إلى شرح المعلومات المحصلة إلى الزملاء لتثبيتها، مع
استغلال بعض الوقت فى الرياضة .
"يا معالى رئيس الوزراء" هذا اللقب الذى تطلقه أسرة الطالب المعتز بالله
رفعت فؤاد إمام عمر الخامس مكرر فى الثانوية العامة شعبة علمى رياضة
والحاصل على مجموع 407.5 درجة "99%".. المهندس رفعت فؤاد والد معتز، أكد أن
هذا اللقب هو حلم معتز منذ صغره ويسعى لتحقيقه وكان لابد علينا أن نساعده
على تحقيق هذا الحلم فأصبحنا نناديه "يا معالى رئيس الوزراء" .

قال: المعتز الثانوية العامة لا تمثل لى "بعبع" على الإطلاق فقد كنت أذاكر
منذ بداية العام الدراسى وقسمت يومى ما بين المذاكرة والذهاب إلى النادى
لممارسة رياضة "تنس الطاولة" والخروج مع أصدقائى وأذاكر لمدة 5 ساعات يوميا
ثم كثفتها قبل الامتحان بشهرين، حيث وصل معدل ساعات المذاكرة يوميا إلى
10ساعات يوميا، وأضاف: اعتمدت بشكل كلى على الدروس الخصوصية ولم أكن أذهب
إلى المدرسة بشكل منتظم.
وعن الثورة وتأثير الأحداث الحالية على مذاكرته، أكد المعتز أنه لم يشارك
فى الثورة وأن الأحداث الحالية لم تؤثر على مذاكرته إطلاقا ولكنه متضامنا
مع الثوار مشيدا بما حققوه من نجاح فى الإطاحة بالنظام السابق.
أما والدة الطالب المعتز رفعت قالت إن لكل مجتهد نصيبا وأن المعتز اجتهد
وهو أيضا حافظ للقرآن الكريم، حيث تم تخصيص يوم فى الأسبوع لحفظ القرآن كما
أنه منظم منذ صغره بشكل دقيق جدا ومتقن فى عمله وكانت له آراء واضحة تنم
عن قوة شخصيته وأنه صاحب شخصية قيادية.
كما أكدت أنها وفرت له الجو المناسب الذى يهيئ له الوصول إلى ما يتمناه،
كما أنها قالت ربته على أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا، وأضافت أن
المعتز يريد أن يلتحق بكلية الهندسة شعبة الاتصالات بجامعة القاهرة.
كما لم يكن غريبا تفوق الطالب أيمن سعيد عطية محمد صقر الحاصل على المركز
الثانى مكرر فى الثانوية العامة شعبة علمى رياضة بمجموع 408 درجة بنسبة
99.5%، فهو حفيد العالم الجليل الشيخ الدكتور عطية صقر والذى كان له الأثر
الأكبر فى نموه العقلى والفكرى حيث اقتبس من كتبه وأفكاره.
اليوم السابع، زارت أيمن سعيد فى منزله فهو لأسرة متفوقة مكونة من أب وأم و
5 أشقاء، الأب يعمل طبيبا والأم طبيبة أيضا، أما الابن الأكبر مهندس
ميكانيكا، والثانية معيدة بكلية هندسة جامعة القاهرة والأخرى تعمل طبيبة،
أما الابن الرابع يعمل مهندس كمبيوتر والأخير من أوائل الثانوية العامة.
وقال أيمن إنه كان مواظبا على الصلاة فى أوقاتها خاصة صلاة الفجر التى كان
يحرص على أدائها فى المسجد، وأضاف لم أكن أخصص ساعات كثيرة للمذاكرة منذ
بداية العام ولكنى كنت معتمدا بشكل كبير على الدروس الخصوصية فى كل المواد
ولم أذهب للمدرسة كثيرا خاصة بعد الثورة، وأشار إلى أنه يتمنى أن ينضم
لكلية الهندسة جامعة القاهرة، وأن يتخصص فى اتصالات وتكنولوجيا المعلومات
لكى يساهم فى تطوير الجانب العلمى فى المدارس والجامعات والتى تعتمد بشكل
كبير على الحفظ وليس التطبيق العلمى.
وعن قدوته ومثله الأعلى، قال إن الدكتور أحمد زويل هو مثله الأعلى أتمنى أن
أشارك الدكتور زويل فى مدينته العلمية التى ستمثل طفرة كبيرة فى الجانب
العلمى.
واستكملت الدكتورة هالة والدة أيمن الحديث، وأكدت أنهم وفروا المناخ
المناسب لكى يتفوق أيمن فى دراسته، خاصة أن شقيقته قد حصلت على المركز
الخامس فى محافظة الجيزة فى الثانوية العامة، وهى الآن معيدة بجامعة
القاهرة، وكانت تحفزه كثيرا أثناء الدراسة وأضافت أنه لم يكن هناك ضغط
عليه.

































انعام_________________
admin
avatar
Admin
الدين والحياة

عدد المساهمات : 14500
نقاط : 35102
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
العمر : 53
الموقع : مصر

رد: اليوم السابع مع أوائل الثانوية العامة: المتفوقون يؤكدون اعتمادهم الكامل على الدروس الخصوصية ويفضلون كليات القمة.. والرابعة على أدبى: شاركت فى مظاهرات ثورة 25 يناير السبت، 16 يوليو 2011 - 16:52

مُساهمة من طرف Admin في 16/07/11, 08:56 pm

أوائل الثانوية فى المحافظات: القرب من الله وتنظيم الوقت والبعد عن أصدقاء السوء والاعتماد على الكتاب المدرسى أهم وسائل التفوق



السبت، 16 يوليو 2011 - 17:40





اليوم السابع فى منزل أوائل الثانوية العامة بالمحافظات



كتب محمود نبوى وأيمن لطفى وفايزة أحمد
فور إعلان أسماء العشرة الأوائل فى الثانوية العامة على مستوى
الجمهورية سارع "اليوم السابع" بالذهاب إلى الطلاب الأوائل لتهنئتهم
بالنجاح ومشاركتهم فرحتهم.

وسط حالة من الفرحة استقبلت أسرة الطالبة "مروة طارق شوقى ضيف" الخامس مكرر
علمى علوم بمجموع 408 بمدرسة التربية الإسلامية بشبين الكوم مراسل اليوم
السابع، وتحكى الطالبة مروة طارق قصة تفوقها، مؤكدة دعم أسرتها الكامل لها
فى توفير سبل الراحة، حيث أكدت أنه لم يكن هناك ساعات محددة للمذاكرة فى
الأيام العادية للدراسة، حيث وصلت إلى 6 ساعات فى بعض الأيام وفى أيام أخرى
لم يكن هناك أى مذاكرة وتقول إن أيام الثورة طوال أسبوعين لم يكن هناك أية
دروس أو مذاكرة بسبب الأحداث بسبب قرب منزلها من سجن شبين الكوم الذى شهد
أحداثا دامية، حيث أكدت انها كانت تسمع طلقات الرصاص والقنابل المسيلة
للدموع بالإضافة إلى صرخات المساجين فى أوضاع مأساوية، بالإضافة إلى
متابعتها للأحداث التى تمر بها مصر.
وتضيف أن الاعتماد فى التحصيل اعتمد على الكتب المدرسية فى بعض المواد مثل
كتاب الأحياء وفى بعض المواد الأخرى كان الاعتماد على الكتب الخارجية مضيفه
أنها ترى ضرورة تغيير المناهج الدراسية، وخاصة المواد العلمية ووصفت
المناهج الحالية بأنها قديمة ولا تحتوى على عدد كبير من النظريات والعلوم
تشاهدها فى القنوات العلمية ولا تدرس فى الثانوية العامة وأغلبها يعتمد على
الحفظ والتلقين.
(أهم شىء نتعلق بربنا وعلاقتك تكون طيبة معه وتحافظ على الصلاة) بهذه
الكلمات بدأ هشام محمد بكرى طالب القسم العلمى مدرسة عبدالمنعم رياض إدارة
ببا التعليمية وترتيبه الخامس على الجمهورية كلامه مع اليوم السابع معتبرا
أن هذه نصيحة لطلبة الثانوية العامة.
وأضاف كنت نائما وأيقظتنى والدتى وأخبرتنى أن مكتب وزير التعليم اتصل بها
وأكد نجاحى بمجموع 99.5% وترتيبى الخامس على الجمهورية مع ثلاثة من زملائه
حاصلين على نفس المجموع وأن الوزير فى انتظاره وباقى الأوائل مساء اليوم
وأضاف استيقظت من النوم غير مصدق ما حدث شاكرا الله على ما منحنى من
النجاح.

وقال هشام بكرى إن والده مهندس بالمقاولين العرب ووالدته مهندسة زراعية
تعمل بمدرسة زراعية وحاصلة على ماجستير كانا يشجعانه على التفوق وهذا ما
جعله يضع التفوق نصب عينيه، فضلا عن أن هدفه فى الحياة كان تحقيق شىء لدينه
ولوطنه، ولذلك بدأ طريق التفوق بالحصول على المركز الأول فى المرحلة
الإعدادية على مستوى إدارة الفشن ببنى سويف، حيث كانت الأسرة تقيم بمركز
الفشن منذ سنوات قبل الانتقال إلى مدينة ببا.
وأشار هشام إلى أنه اعتمد على الكتاب المدرسى بالإضافة إلى الدروس الخصوصية
فى جميع المواد، ولكنه التزم بالمنهج الدراسى فى كتب الوزارة بالإضافة إلى
أن أسرته المكونة من أبوين وشقيقته وأخيه وفروا له الجو المناسب للمذاكرة
وبتوفيق المولى عز وجل حصل على هذا المركز المتقدم، مؤكدا أنه سوف يصلى
صلاة استخارة للوصول إلى قرار بخصوص كتابة الرغبات واختيار الكلية مفاضلا
بين طب القاهرة وبنى سويف، مؤكدا أنه بعد علمه بالنتيجة ذهب إلى جدته بإحدى
قرى مركز ببا ليذهب بها إلى المستشفى حيث تعانى فجاة من مشكلة صحية وسيظل
معها حتى يذهب إلى القاهرة لمقابلة وزير التعليم مساء.


انعام_________________
admin
avatar
Admin
الدين والحياة

عدد المساهمات : 14500
نقاط : 35102
تاريخ التسجيل : 30/06/2010
العمر : 53
الموقع : مصر

رد: اليوم السابع مع أوائل الثانوية العامة: المتفوقون يؤكدون اعتمادهم الكامل على الدروس الخصوصية ويفضلون كليات القمة.. والرابعة على أدبى: شاركت فى مظاهرات ثورة 25 يناير السبت، 16 يوليو 2011 - 16:52

مُساهمة من طرف Admin في 16/07/11, 08:58 pm



انعام_________________
admin

    الوقت/التاريخ الآن هو 15/12/17, 05:48 am