الإنعام نت ،منتدى ،للجميع، تجد فيه كل مايسعدك

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



<marquee behavior="scroll" direction="down" scrollamount="3" style="position:absolute; left:120; top:50; width:25; height:450; z-index:645"><img src="http://i4.photobucket.com/albums/y143/cute-spot/cute-spot/snoweffects/7.gif" border="0"></marquee>






<embed src='http://www.islamway.net/eid.rpm' width='1' height='1' autostart='true' nojava='true' center='true' pluginspage='http://www.real.com/' controls='PlayButton'></embed>


<!--SSSAAALLLMMM-->
<iframe name="I2" marginwidth="1"
marginheight="0" style="border: 0 solid #333333; width: 723px; height:
468px;" src="http://www.hor3en.com/bath/" scrolling="no" border="0"
frameborder="0"> <a
href="http://www.hor3en.com/bath//"></a>-<a
href="http://www.hor3en.com/bath//">المبرمج</a></iframe>
<!--/batnet-->



<iframe src="http://www.islamway.com/toolbars/main.php" width="600" height="32" scrolling="no" frameborder="0"></iframe>
الإنعام نت ،منتدى ،للجميع، تجد فيه كل مايسعدك

**بقول لكل المصريين اطرحوا انتماءتكم السياسية جانبنا وفكروا فى مصر فمصر لكل المصريين وليست لفئة دون أخرى ، أدعوكم لمليونية تعمير مصر ، شارك فى بناء وطنك ، اخلص فى عملك *

    مدرسة المهاجر*

    شاطر
    avatar
    Admin
    الدين والحياة

    عدد المساهمات : 14493
    نقاط : 35083
    تاريخ التسجيل : 30/06/2010
    العمر : 53
    الموقع : مصر

    مدرسة المهاجر*

    مُساهمة من طرف Admin في 19/04/12, 03:58 pm

    *مدرسة المهاجر*
    س1 : ما المراد بأدب المهاجر؟ ومتى بدأت الهجرة؟ وما أسبابها.
    جـ : المراد بأدب المهاجر: أدب هؤلاء الشعراء العرب المهاجرين من بلاد الشام إلى أمريكا الشمالية والجنوبية. - وقد بدأت هذه الهجرة في منتصف القرن التاسع عشر واستمرت خلال النصف الأول من القرن العشرين .
    * أسباب الهجرة:
    1 ـ الاستبداد السياسي، وكبت الحريات. 2 ـ الصراع المذهبي، والتعصب الديني.
    3 ـ الضغط الاقتصادي والبحث عن سعة الرزق.
    س2: ظهر نشاط مدرسة المهاجر في رابطتين، فما اسم كل منهما؟ وما الفرق بينهما وسببه؟
    * الأولى (الرابطة القلمية) : في أمريكا الشمالية وأسسها (جبران خليل) في نيويورك سنة 1920م، وانضم إليه (إيليا أبو ماضي) و (ميخائيل نعيمة) وغيرهما من عرب الشام.
    * والثانية (العصبة الأندلسية) : في أمريكا الجنوبية سنة 1933م، ومن مؤسسيها: رشيد خوري، والشاعر القروي، وإلياس فرحات وغيرهم .
    - والفرق بينهما أن الرابطة القلمية أكثر تجديدا في الشكل والمضمون لتحرر البيئة حولهم ، مما دفعهم إلى التأثر بها.
    - أما العصبة الأندلسية فكانت أكثر محافظة على القديم من لفظ فصيح ووزن وقافية؛ لأن بيئة أمريكا الجنوبية أقل تحرراً، وأهلها من الإسبانيين الذين لهم جذور عربية، فهم أقرب إلى المحافظة على القديم.
    س3 : ما العوامل التي أثرت في أدب المهاجر؟
    جـ : العوامل التي أثرت في أدب المهاجر:
    1 - الشعور بالحرية في وطنهم الجديد . 2 - امتزاج ثقافتهم العربية بالثقافات الأجنبية .
    3 – الحنين الجارف إلى وطنهم . 4- أرهقتهم البيئة الجديدة بماديتها والتعصب العرقى واللونى والطبقى .
    س4 : ما خصائص أدب المهاجر من حيث المضمون والموضوعات ؟ 1- مفهوم الشعر عندهم تهذيب النفس ونشر الخير والجمال والحق .
    2ـ استبطان الشاعر لنفسه وتعمقه في فهم أسرارها يقول إيليا:
    أنا لا أذكرُ شيئاً عن حياتي الماضِيَةْ
    أنا لا أعِرفُ شيئاً عن حياتي الآتيَةْ
    3 ـ التأمل في حقائق الكون والحياة والموت يقول ميخائيل نعيمة:
    وعندما الموت يدنو واللحد يَفْغَرُ فاهْ
    أغمِضْ جفونَك تُبْصِرْ في اللحدِ مَهْدَ الحياةْ
    4 ـ النزعة الروحية، فلجئوا إلى الله بالشكوى: فدعوا إلى المحبة و الأخوة س5 : علل: ظهور النزعة الروحية في أدب شعراء المهجر.
    جـ : نشأت النزعة الروحية بسبب استغراقهم في التأمل وبخاصة حين وازنوا بين موقف الإنسان من القيم الروحية العاطفية في المجتمعات الشرقية، والقيم المادية في المجتمعات الغربية مما جعلهم يلجئون إلى الله بالشكوى ويدعون إلى المحبة ويؤمنون بالأخوة الإنسانية والإيثار والمحبة و التسامح .
    س6 : التفاؤل من سمات أدب المهاجر مع أن فيه كثيراً من شكوى الحياة.. فكيف تبرر ذلك؟
    جـ : شعراء المهاجر واجهوا متاعب الرزق ومشقات العمل حتى حصلوا على الثروة التي هاجروا من أجلها، ورأوا ألوانا من الغدر والصراع جعلتهم يكثرون من شكوى الحياة، لكنها شكوى الثائر المتمرد، لا شكوى اليائس المستسلم، ولم تملا الشكوى نفوسهم بالحزن واليأس، بل دفعتهم إلى النجاح والإقدام.
    س7 : ما خصائص أدب المهاجر من حيث الشكل والأداء والفن الشعري ؟
    1 ـ المغالاة في التجديد وبخاصة شعراء الشمال مما أوقعهم في الخروج على قواعد اللغة والسبب فى ذلك :
    (ا) بعدهم عن موطن الثقافة العربية الأصيلة.
    (ب) اندفاعهم نحو التجديد.
    2 ـ اهتمامهم بالنثر: وخاصة أدباء الشمال . 3 ـ ميلهم إلى الرمز. ومعناه أن نتخذ من الأشياء الحسية رموزا لمعنويات خفية كما في قصيدة " التينة الحمقاء" لإيليا رمزا لمن يبخل بخيره على الناس. 4 ـ التمسك بالوحدة العضوية .
    5- الاهتمام بالصور الشعرية، وخطوطها الفنية .
    6 ـاتخاذهم القصة وسيلة للتعبير مما يساعد على تحليل المواقف الشعورية س8: فيم تختلف مدرسة المهاجر عن بقية مدارس الشعر الرومانسي ؟
    جـ : مدرسة المهاجر كانت خارج الوطن العربي ومتأثرة بالأدب الأمريكي وبالتجديد الشامل في الشعر بإتباع نظام المقطوعة والشعر المرسل، والشعر المنثور. وكذلك التجديد في المضمون بكثرة الرمز والحنين إلى الوطن، وشكوى الغربة مع الدعوة إلى التفاؤل فهي شكوى التأثر المتمرد لا اليائس المستسلم .

    كم تشتكى لإيليا أبو ماضي
    إيليا أبو ماضى هاجر إلى أمريكا الشمالية وأقام في(نيويورك) وانضم إلى (الرابطة القلمية) التي أسسها (جبران خليل) سنة 1920 – ونشر هناك ديوانه (الجداول) سنة 1927 - ثم (الخمائل) سنة 1946 وتوفى سنة 1957 .
    غرض النص :
    يشكو بعض الناس من الحياة ويدّعون أنها مليئة بالمتاعب و الهموم و المصاعب ، ويميلون إلى التشاؤم من الحياة لأتفه الأسباب، ولو نظروا حولهم - بعين التفاؤل - لوجدوا كثيرا من مظاهر الجمال التي تفجر ينابيع السعادة في النفوس ولهؤلاء المتشائمين يوجه الشاعر قصيدته مستنكرا شكواهم داعيا إياهم إلى التمسك بالأمل والتفاؤل والسعادة بالحياة.
    نوع التجربة
    عامة ، ففيها دعوة إلى جميع الناس للإقبال على الحياة والتفاؤل و نبذالتشاؤم والتمتع بالحياة وما فيها من نعم لا تحصى .
    أهم اللغويـات
    - كم : خبرية للكثرة. – تقول : أي تزعم و تدَّعي – مُعْدِم : فقير ، اسم فاعل وماضيها أعدم - المتـرنِّـم : المغنـى - أريجهـا : عطرهـا ، شذاها ج أرائج - نسيمها : هواؤها الرقيق ج أنسام
    - رقـراقة : ذائبة لامعة – عَسْجد : ذهـب - يتضـرَّم : يشتعـل والمراد يلمع ويبرق . - السفوح : م سفح وهو أسفل الجبل - دورا : بيوتا و المراد أشكالا وظلالا ً- صفائه : نقائه وخلوه من الشوائب × كدرته
    - عابثا : لاهياً - آياته:قدراته ومنجزاته والمراد عجائبه م آية – قُدَّامَ : أمام - سنائه : ضوئه . – الحوَّم : الدائرة المحلقة في الفضاء م حائمة . - حيناً : وقتاً ج أحيان
    - تعوم : تسبح . - هشَّت : تبسمت و أقبلت - الدنيا ج الدنا المذكر أدنى - مالك ؟ : عجبا لك - واجما : عابسا حزينا. - مكتئبا : حزينا × منشرحاً - عز : قوة ، جاه ، ثروة - مضى : ذهب وضاع - هيهات : اسم فعل ماض بمعنى بَعُد – تَندُّم : ندم ، أسف .
    - تشفق : تخاف × تأمن ، تطمئن - حلول : نزول - ‏مُصِيبَة: شدّة، كارثَة، مَكْروه‏ - تحل : تنزل - تَجهُّم : عبوس وانقباض × بشاشة وابتسام - جاوزت : تخطيت وتعديت - شاخ : كبر وضعف - يهرم : يكبر ويشيخ
    - جنة : أي السعادة والتفاؤل ج جنان ، جنات - تفوتها : تتركها - الظنون : الأوهام × الحقائق - هيكلا : بناء ضخما ج هياكل - جهنم : اسم من أسماء النار و المقصود عذاب التشاؤم .
    - متجسدا : مجسما واضحاً - تعافها : تكرهها وتزهد فيها × تحبها - وساوس : أوهام ، شكوك م وسواس – تُتوهَّم : تُظن .
    - تحن : تميل ، تشتاق - تدرى : تعلم × تجهل .
    أهم مواطن الجمال والتذوق الأدبى
    [كم تشتكى وتقول] : كم تفيد كثرة الشكوى غير المبررة من الساخطين المتشائمين. [السما - الأنجم] : مراعاة نظير تثير الذهن .
    [الأرض - السماء ، معْدم وملكك] : طباق يوضح المعنى ويقويه . [لك الحقول إلخ] : أسلوب قصر يفيد التخصيص . [زهْرها ـ وأريجها ـ ونسيمها] : محسن بديعي / حسن التقسيم . [الماء حولك فضة رقراقة] : تشبيه للماء بالفضة فيه توضيح وإيحاء بالجمال.
    س : أيهما أجمل : [الماء حولك – الماء أمامك] ؟ ولماذا ؟
    جـ : الماء حولك أجمل ؛ لأنها توحي بكثرة الماء وبالتالي كثرة الخير ممثلاً في زروع وثمار .
    س : أيهما أجمل : [عسجد يتضرّم – عسجد يتبسّم] ؟ ولماذا ؟
    جـ :الأجمل (عسجد يتبسم)؛ لأنه يوحي بالسعادة والسرور، وذلك يناسب عاطفة الأمل والتفاؤل، بخلاف: (عسجد يتضرم) فهو لا يناسب الجو النفسي(التفاؤل)؛ لأن فيه معنى النار والاشتعال.
    [النور يبْنى - وحينا يهدم] : س / م ، تصور النور (ضوء الشمس) إنسانا يبنى أشكالاً مزخرفة ، ثم يعود ويهدمها ، وهى صورة ممتدة .
    * [دوراً] : س / ص ، تصور أشعة الشمس والظلال بدور بنيت وشيدت .
    ** يعاب على الشاعر استخدامه لكلمة (يهدم) فهي غير ملائمة للجو النفسي ، وهو الأمل و التفاؤل . **يرى النقاد أن كلمة [عابثا] لا تتفق مع الجو النفسي ؛ لأن العبث وضع الشيء بغير نظام وفيه إهمال ، وهذا ينفي عنه صفة الجمال ، والأفضل كلمة [معجباً] ، ويمكن الرد على ذلك بأن [عابثا] تدل على سرعة انتقال الظلال تبعا لحركة الشمس السريعة التي تمحو تلك اللوحات وبالتالي فهي دقيقة في موضعها.
    ** كما أن كلمة [قدام ] يرى النقاد أنها أقرب إلى العامية ، وينبغي أن تترفع لغة الشعر عن لغة العوام . **يرى بعض النقاد أن كلمة (تفوت) غير دقيقة في موضعها ؛ لأنها قريبة من لغة العامة . **يعاب على الشاعر استخدام كلمة (به) ، الأصح (فيه) ؛ فالبحر مكان السباحة وليس الأداة أو الوسيلة
    ** الأبيات من (2 - 6)تفصيل للإجمال في الشطر الثاني من البيت الأول .
    [هشت لك الدنيا] : س / م ، تصور الدنيا إنسانا يبتسم ويضحك . [هشت ـ تبسمت] : إطناب بالترادف ؛ لتأكيد معنى التفاؤل .
    [فما لك واجما؟ - علام لاتتبسم؟] : أسلوب إنشائي/ استفهام غرضه : التعجب والاستنكار لموقف الإنسان المتشائم بلا سبب حقيقي .
    [إن كنت مكتئباً] : التعبير بـ (إن) : يفيد الشك في أسباب التشاؤم واليأس لدى المتشائم .
    [يرجعه إليك تندم] : س / م ، تصور الندم إنسانا يفشل في إرجاعه.
    س : من سمات أدب المهاجر عدم تحري الدقة اللغوية أحيانا . وضح من خلال فهمك لقوله : هيهات يرجعه ... .
    جـ : بالفعل ففي هذا البيت يظهر عدم الدقة في قواعد النحو حيث جاء جواب الشرط " هيهات " بدون الفاء مع أنه اسم فعل جامد يجب اقترانه بالفاء والصواب أن نقول : (فهيهات) .
    [فلا تقل] : أسلوب إنشائي/ نهى غرضه النصح والتحذير .
    [شاخ الزمان] : س / م ، تصور الزمان إنسانا يشيخ وسر جمالها التشخيص . تكرار قوله ( إن كنت ) ليقارن الإنسان بين الحالة التى عليها من التشاؤم والحالة التى يجب أن يكون عليها من التفاؤل .
    س : ما قيمة الجمع بين جنة وجهنم ؟
    جـ : لتوضيح المعنى بالتضاد ، والموازنة بين حالة الجنة الحقيقية التي تدعو للتفاؤل ، وحالة جهنم المتوهمة التي لا يجوز الالتفات إليها ، والاكتئاب من أجلها ، وهذا يخدم فكرة الشاعر .
    [جنة] : نكرة للتعظيم .
    [ترى الحقيقة هيكلا متجسدا] : تشبيه للحقيقة بالبناء الضخم الراسخ، وسر جماله التجسيم .
    س : ماذا أفاد الإخبار عن (الحقيقة) بـ (هيكلا متجسدا) ؟
    جـ : لبيان وضوحها الشديد وبالتالي فلا يصح إنكارها .
    [يامن تحن إلى غد في يومه] : أسلوب إنشائي/ نداء للتنبيه أي تنبيه المكتئب إلى ضرورة نبذ (ترك)الاكتئاب والتشاؤم.
    ** في البيت التفات من الخطاب في [ تحن] إلى الغيبة في [ يومه ] والعودة إلى الخطاب في [ بعت ـ تدرى ـ تعلم ] وفائدة ذلك تحريك الذهن .

    من ملامح المحافظة (التقليد) :
    1- الوزن الواحد والقافية الموحدة 2- بعض الخيال مستمد من القديم كتشبيه الماء بالفضة والشمس بالذهب.
    من ملامح التجديد :
    1- اختيار عنوان للنص 2- والدعوة إلى التفاؤل 3- ورسم الصور الكلية 4- والوحدة العضوية 5– التحرر من المحسنات المتكلفة .
    س : اعتمد الشاعر على المطابقات .. فما أثر ذلك في المعنى ؟
    جـ : المطابقات توضح المعاني بالتضاد ، وقد اعتمد الشاعر عليها في هذا النص ليقنع المتشائم بضرورة ترك التشاؤم ، وليبين له بطلان دعواه وزيفها ، و من أمثلة ذلك : الطباق بين ( الأرض – السماء ) ، وبين ( معدم – وملكك ) ، وبين ( يبني – ويهدم ) ، وبين ( السفوح – والذرا) ، وبين ( هشت – وواجما) ، وبين ( تبسمت – ولا تتبسم ) ، وبين ( مضى – ويرجعه ) ، وبين ( الشباب – وشاخ ) .
    تدريبات على الأدب والنصوص
    الدور الأول 1998 م
    - كم تشتكي وتقـول إنك معدم والأرض ملكك والسما والأنجم
    - ولك الحقول وزهرها وأريجها ونســـيمها والبلبل المترنم
    - والماء حولك فضة رقراقــة والشمس فوقك عسجد يتضرم
    (أ) - هات مرادف " أريجها " ،ومضاد " معدم " في جملتين من إنشائك .
    (ب) - إلام يدعو الشاعرُ الإنسانَ في هذا النص ؟
    (ج) - عين في الأبيات محسناً بديعياً ، ووضحه ، ثم اذكر سر جماله .
    الدور الأول 2004 م
    - النور يبنى في السفوح وفي الذرا دوراً مزخرفة وحينا يهـدم
    - فكأنه الفنان يعـــرض عـابثاً آيـاته قـدام من يتـــعلم
    - وكـأنه لصـفـائه وســنـائه بحر تعوم به الطيور الحـوم
    - هشت لك الدنيا فما لك واجــما وتبسـمت فعـلام لا تتبسـم
    (أ) - تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين لما يلى:
    مرادف "يعرض" : (يبهر – يظهر – يرشد).
    مقابل "تعـوم" : (تهلك – تنفق - تغرق).
    (ب) - إلام دعا الشاعر في الأبيات ؟ وبماذا برر ما دعا إليه؟
    (ج) - استخرج من الأبيات(استعارة) وحدد نوعها ، وبين أثرها في المعنى.
    (د) - علل لما يلي:
    1- استخدام الشاعر الأساليب الخبرية والإنشائية معاً للتعبير عن أفكاره في النص.
    2- تمثيل القصيدة بعض خصائص شعر المهجر عند إيليا أبى ماضى.
    الدور الأول 1996 م
    -هشت لك الدنيا ، فما لك واجماً ؟ وتبسمت ، فعلام لا تبتسم ؟
    -إن كنت مكتئباً لعز قد مضـى هيهات يرجعه إليك تندم !!
    -أو كنت تشفق من حلول مصيبة هيهات يمنع أن تحل تجهم !!
    -أو كنت جاوزت الشباب فلا تقل شاخ الشباب فإنه لا يهـرم
    (أ) - ضع جمع " مصيبة" فى جملة من تعبيرك، ثم بين المقصود بقوله "تشفق ".
    (ب) - بأدلة مُقنعة يؤكد الشاعر فكرته التى يدعوإليها. وضح ذلك.
    (جـ) - استخرج من الأبيات صورة بيانية، ومحسنا بديعيا، وبين قيمتهما الفنية.

    - أتزور روحك جنة فتفوتها ؟ كيما تزورك بالظنون جهنم ؟ - وترى الحقيقة هيكلا متجسدا فتعافها لوساوس تتوهــم - يا من يحن إلى غد فى يومه قد بعت ما تدرى بما لا تعلم
    أ – هات المراد من ( جنة ) و ( جهنم ) وبين فائدة الجمع بينهما .
    ب – للشاعر مذهب أدبى ومذهب اجتماعى . وضح ذلك من خلال الأبيات . جـ - استخرج من الأبيات لونا بيانيا وآخر بديعيا وبين سر جمالهما .
    الدور الأول 2000 م
    هشت لك الدنيا ، فما لك واجماً ؟ وتبسمت ، فعلام لا تبتسم ؟
    إن كنت مكتئباً لعز قد مضـى هيهات يرجعه إليك تندم !!
    أو كنت تشفق من حلول مصيبة هيهات يمنع أن تحل تجهم !!
    أو كنت جاوزت الشباب فلا تقل شاخ الشباب فإنه لا يهـرم
    (أ) - تخير الإجابة الصحيحة لما يلى مما بين الأقواس :
    -" واجماً " مرادفها : (كارها – عابسا – غاضبا – واهما)
    -" تشفق " مضادها : (تنعم – تأمل – تأمن – تهنأ)
    -" الدنيا " جمعها : (الدنا – الدُناة – الدِنان – الدَن)
    (ب) - إلا يدعو الشاعر في الأبيات السابقة ؟ وبم أيد دعوته ؟
    (ج) - هات من البيت الأول صورة شعرية ،وحددها وبين أثرها في المعنى .



    سقط القناع

     اللغويات :
    - صاغ : صنع ، وضع - المصطلح : لفظ أو رمز يتفق عليه في العلوم والفنون للدلالة على أداء معين - التطور : التغيّر × الجمود - الجنس : الأصل ، النوع ج أجناس جنوس - انحرف : مال × اعتدل - نزعة : اتجاه - ألية : ذاتية ، تلقائية الحركة - من ثم : من هنا - انتخاب : اختيار ، انتقاء - السلالات : م السلالة ، وهي جماعة من الكائنات الحيّة تتفق في صفاتها العرقيّة الموروثة - التكاثر : التزايد - جوهر التطور : حقيقته ، كنهه ، أساسه - المستتر : المختفي × الظاهر - نسل : ذرية ج أنسال - التحوير : التغيير ، التبديل - طوع بنانه : رهن إشارته - يحبو : يزحف ، والمقصود بداياته - الساسة : السياسيون م السائس - عارما : قوياً شديداً ج عرمة - اجتاحت : اكتسحت ، انتشرت × انحسرت - كرست : خصصت - المنظرون : واضعو النظريات ، المجادلون - معايير : مقاييس م معيار - كبح : إيقاف - جماح : أي سرعة - نخبة : جماعة - المزايا : الفضائل م المزية - صارمة : قاطعة - نمط : أسلوب ، طريقة - صفوة : أفضل ، أحسن – سيئول : سيرجع ، سيعود- الخلاق : المبدع - وطأة : أي شدة

    س & جـ
    س1 : ما المقصود بـ (علم الوراثة - الهندسة الوراثية - البيو تكنولوجيا )؟
    جـ : علم الوراثة : علم يبحث في خصائص انتقال الصفات المشتركة بين السلالات، وهي تشمل الإنسان والحيوان والنبات.
    - الهندسة الوراثية : هي إعادة برمجة المعلومات التي يحملها الكائن الحي عن طريق إدخال صفة وراثية جديدة أو تقويتها أو إلغاء صفة وراثية معينة عن طريق إعادة هندسة المعلومات الوراثية لها .
    - البيوتكنولوجيا : هي مجال بحث وتطوير الأنظمة البيولوجية في خدمة الإنسان
    س2 : ما المقصود باليوجينيا ؟ ومتى ظهر هذا المصطلح ؟
    جـ : المقصود باليوجينيا : هو الانتخاب الاصطناعي لسلالات البشر .
    - أو هو علم تحسين الإنسان عن طريق منح السلالات الأكثر صلاحية فرصة أفضل للتكاثر السريع ، مقارنة بالسلالات الأقل صلاحية .
    - وقد ظهر هذا المصطلح عام 1183م على يد السير فرانسيس جالتون .
    س3 : كيف انحرف التطور الصحيح للجنس البشري ؟
    جـ : عندما قادت نزعة الخير لدى الأثرياء وإنسانيتهم إلى تشجيع غير الصالحين على الإنجاب ، الأمر الذي أفسد آلية الانتخاب الطبيعي ، ومن ثم أصبح جنس البشري في حاجة إلى نوع من الانتخاب (الاختيار) الاصطناعي
    س4 : قارن بين جوهر التطور وجوهر اليوجينيا .
    جـ : إن جوهر التطور هو الانتخاب (الاختيار)الطبيعي ، وجوهر اليوجينيا هو أن نستبدل بالانتخاب الطبيعي انتخابا اصطناعيا واعيا.
    س5 : ما الهدف الظاهر من الانتخاب الصناعي (جوهر اليوجينيا) ؟
    جـ : الهدف الظاهر من الانتخاب الصناعي (جوهر اليوجينيا) هو أن نستبدل بالانتخاب الطبيعي انتخابا اصطناعيا واعيا ، بهدف الإسراع من تطوير الصفات المرغوبة ، والتخلص من الصفات غير المرغوبة .
    س6 : ما الغرض المستتر لليوجينيا ؟ وما طريقة تحقيقه ؟
    جـ : الغرض المستتر لليوجينيا : ادّعاء أن هناك من البشر من هم أفضل من غيرهم و بالتالي يستحقون أن ينجبوا أكثر من الآخرين ، وأن يُمثَّلوا في الجيل التالي بنسبة تفوق نسبتهم في الجيل الحالي .
    - و طريقة تحقيقه تتم بزيادة نسل من يستحقون (اليوجينيا الإيجابية) أو بتقليل نسل من لا يستحقون (اليوجينيا السلبية) .
    س7 : ما طموحات أهل اليوجينيا ؟ وهل توافقهم ؟ و لماذا ؟
    جـ : تغيير متعمد لجنس البشر لأهداف اجتماعية .
    س8 : متى انتشرت حركة اليوجينيا ؟ وأين ؟
    جـ : انتشرت في أوائل القرن العشرين مع بدايات علم الوراثة في أوروبا وأمريكا .
    س9 : من الذي تعاطف و أعجب بحركة اليوجينيا ؟
    جـ : تعاطف و أعجب بحركة اليوجينيا كبار المفكرين والعلماء والفلاسفة ورجال المال : ( برتراند راسل) ، (ج . د . برنال) ، (جوليان هكسلي) ، (رونالد فيشر) ، (برنارد شو) ، (هافولك إليس) ، (د . هـ . لورانس) ، (الدوز هكسلي) ، (هـ . ج . ويلز) ، (روزفلت) ، (تشرشل) ،(جون روكفيلر) .
    س10 : ما الذي خلقته اليوجينيا في المجتمع ؟
    جـ : خلقت اليوجينيا تيارا عارماً (شديداً) يبررها و يحرسها و يدافع عنها ويشرِّع لها واجتاحت أوروبا وأمريكا و أصبحت دينا وعقيدة عند البعض لإثبات أن الناس لم يخلقوا سواسية .
    س11 : كيف سيطرت أوروبا على العالم في القرن الثامن عشر ؟
    جـ : سيطرت بالأسلحة وبالمفاوضات و بالقوة وبالخداع
    س12 : كيف ترى أوروبا و أمريكا بقية شعوب العالم وخاصة أفريقيا ؟
    جـ : تعتبر نفسها سيدة العالم ، و أن بقية البشر خلقوا من أجلها من أجل الرجل الأبيض .
    س13 : ما الذي يؤكده كارل بريجهام ؟ ومتى كان ذلك ؟
    جـ : الذي يؤكده كارل بريجهام أن السود في أمريكا يشكلون نسبة من ضعاف العقول تزيد على نسبتهم في المجتمع ، وكان ذلك عام 1923 م
    س14 : ما رأي المنظرين الاجتماعيين بالقرن التاسع عشر في الفقراء؟
    جـ : كان المنظّرون الاجتماعيون بالقرن التاسع عشر ، وعلى رأسهم هربرت سبنسر قد أكدوا أن الفقراء بطبيعتهم لا يستحقون ، وأن الواجب ألا نشجع بقائهم أو بقاء نسلهم .
    س15 : لداروين رأي يخالف رأي المنظرين الاجتماعيين . وضحه .
    جـ : كان يرى أن ( الأصلح ) هو الذي يترك نسلا أكثر .
    س16 : لليوجينيين رأي في مفهوم ( الأصلح ) . وضحه .
    أو ما معايير بقاء الأفراد والشعوب لدى اليوجينيين ؟
    جـ : يرون أن الأصلح هو المتميز في الذكاء والصحة والأخلاق الحميدة ، وهو - بالطبع - من يشبه اليوجيني الذي يضع معايير الصلاحية .
    س17 : ما أهم مهام اليوجينيا ؟ وكيف حاولوا تحقيقه ؟
    جـ : أهم مهام اليوجينيا : كبح جماح النمو السكاني .
    - وقد حاولوا تحقيقه عن طريق استخدام قوة المال في دفع الدول الفقيرة إلى أن تطلب إبادة (إفناء)جزء من شعبها مع بيان المزايا الاقتصادية التي ستعود على هذه الدول عندما تحد من التزايد السكاني المتصاعد عندها .
    س18 : ما رأيك في أفكار اليوجينيا ؟
    جـ : رأيي : أنها أفكار خبيثة ، وهي نوع من الاستعمار الجديد بصورة أخرى ، كما أنها تخالف الشرائع السماوية التي تساوي بين البشر .
    س19 : ما الذي قامت به الصين عندما اقتنعت بالمزايا الاقتصادية للحد من التزايد السكاني ؟
    جـ : قررت أن تخفض عدد عشيرتها ، ومضت تنفذ ذلك منهجياً بإتباع سياسة صارمة لا تسمح إلا بطفل واحد للعائلة .
    س20 : ما المدخل الجديد و الخطير الذي دخلت إليه اليوجينيا بعد ذلك ؟
    جـ : أخذت اليوجينيا تطرق مدخلا جديدا هو تحويل نمط الحياة والثقافة لسكان العالم الثالث كي يتوافق أكثر مع نظرة الغرب المتحررة نحو الجنس والتكاثر ( من إباحة للإجهاض - إجراء جراحة التعقيم للنساء في الصين لمن أنجبن طفلين أو أكثر ... ) .
    س21 : بماذا اهتم العالم في عصر المعلومات عصر الاتصالاات ؟
    جـ : اهتموا بالمهارات النادرة ، وتخلوا عن سياسة تعليم الجميع ، واكتفوا بتعليم الصفوة من البشر .
    س22 : قارن بين عصر الإنتاج بالجملة وعصر المعلومات .
    جـ : عصر الإنتاج بالجملة يتطلب تعليم الجميع لتوفير المهارات البسيطة للكل - نظام المصنع فيه يوفر وظائف تكرارية .
    - عصر المعلومات يؤكد على تنمية المهارات العالية لأفضل الطلاب فقط – هو عصر يتطلب مهارات مميزة للغاية في أعمال غير تكرارية – عصر تنتج فيه النخبة (الصفوة) التي لا تزيد على 5 % من المجتمع نسبة 80 % من الدخل القومي ؛ ليعتمد توظيف 95% الباقية من المجتمع على نجاح هذه الصفوة .
    س23 : ما الذي أدى إليه تعليم الجماهير الغفيرة في رأي اليوجينيين ؟
    جـ : تعليم الجماهير الغفيرة أدى إلى ظهور طبقة عريضة تسمى طبقة الأغنياء الجدد و اليوجينيا د الأغنياء .
    س24 : بماذا طالب (د . هـ . لورانس) و الفيلسوف الايرلندي ( جورج مور) ؟ و لماذا ؟
    جـ : طالب (د . هـ . لورانس) بإغلاق كل المدارس فوراً ؛ حتى لا يتعلم البشر القراءة والكتابة
    - أما ( جورج مور) فيرى ان أشباح المجاعة و المرض و الحرب هي أمور أخف وطأة (شدة) مقارنة بالخطر الذي يهدد النخبة البريطانية من تعلم الجماهير الغفيرة
    س25 : ما الذي ربطته أبحاث الهندسة الوراثية والبيوتكنولوجيا ؟
    جـ : ربطت الجينات بالصفات السلوكية و بالذكاء .
    الفصل الأول
    " على باب الأزهر "

    & اللغويات :
    - أقطاره : جوانبه م قطر - قصر اليد : أي الفقر- مطردة : متتابعة ، مستمرة - طعام غليظ : أي دسم- طائل : فائدة - ينأون : يبتعدون - يؤثرون : يفضلون - مزية: فضيلة ج مزايا - إيذاناً : إعلاناً - غُمته : حزنه ، كربه ج غموم - ممضٍ : مؤلم - مضجعه : مكان نومه - يَقُض مضجعه : يؤرقه ويذهب النوم عنه - آفته: أي عاهته - راعه : أعجبه و أدهشه - فنقلة : أي جدال - لم يرم : لم يبرح مكانه - رحب : اتساع .
    س& جـ
    س1 : لماذا عد الفتى سنواته الأربع في الأزهر أربعين سنة ؟
    جـ : لأنها قد طالت عليه من جميع أقطاره (جوانبه) ، كأنها الليل المظلم ، وقد تراكمت فيها السحب القاتمة الثقال ، فلم تدع للنور إليه منفذا.
    س2 : هل كان الفتى يضيق بالفقر أثناء دراسته بالأزهر ؟
    جـ : لا ، لم يكن الفتى يضيق بالفقر ولا بقصر يده عما كان يريد فقد كان ذلك شيئاً مألوفا بالقياس إلى طلاب العلم في الأزهر الشريف الذين كان أغلبهم من الفقراء .
    س3 : للكاتب رأي في المال و الفقر و العلم . وضحه .
    جـ : وكان يرى أن الثراء والسعة وراحة العيش أشياء تعوق عن طلب العلم ، وأن الفقر شرط للجد والكد والاجتهاد والتحصيل ، وأن غنى القلوب والنفوس بالعلم خير وأجدى من امتلاء الجيوب والأيدي .
    س4 : كان الفتى يضيق بالملل الذي ملأ عليه حياته و هو في الأزهر. علل .
    جـ : لأن الحياة تمضى متتابعة متشابهة لا يجد فيها جديد منذ يبدأ العام الدراسي إلى أن ينقضي .. فدرس التوحيد بعد أن تُصلى الفجر ودرس الفقه بعد أن تشرق الشمس ودرس النحو بعد أن يرتفع الضحى ، ودرس في النحو أيضا بعد أن تصلى الظهر ثم فراغ فارغ كثيف بعد ذلك حتى إذا صليت المغرب راح إلى درس المنطق يسمعه من هذا الشيخ أو ذاك ، وهو في كل هذه الدروس يسمع كلاماً معادا وأحاديث لا تمس قلبه ولا ذوقه ولا تغذي عقله ولا تضيف إلى علمه علما جديدا. فقد تربت في نفسه تلك الملكة كما كان الأزهريون يقولون وأصبح قادراً على أن يفهم ما يكرره الشيوخ من غير طائل .
    س5 : كيف وقع ذكر اسم الجامعة في نفس الكاتب أول الأمر ؟ ولماذا ؟
    جـ : لقد وقع أول الأمر موقع الغرابة الغريبة ؛ لأنه لم يسمع هذه الكلمة من قبل
    ، ولم يعرف إلا الجامع الذي يتردد عليه لسماع الدروس فقط .
    س6 : فيمَ تختلف الجامعة عن الأزهر في رأي الكاتب ؟
    جـ : الجامعة أشبه بالمدرسة ولكن ليست كالمدارس العادية و مزيتها الكبرى عنده أن الدروس التي ستٌلقى فيها لن تشبه دروس الأزهر من قريب أو بعيد وأن الطلاب الذين سيترددون عليها لن يكونوا من المعممين وحدهم بل سيكون فيهم المطربشون الذين يبحثون عن العلم الحقيقي .
    س7 : كان نبأ الجامعة إيذانا للفتى بانكشاف غمته ، وضح .
    جـ : لأنه قد يتاح له أن يسمع غير ما تعود أن يسمعه من علم ممل مكرر .
    س8 : ممَ كان الفتى يخشى قبيل التحاقه بالجامعة ؟ ولماذا لم يتحدث مع أحد بهذا الشأن ؟
    جـ : ألا تقبله هذه الجامعة بين طلابها حين يتم إنشاؤها وترده ؛ لأنه كفيف البصر و كان هذا الشك المؤلم يؤرق ليله ويبعد عنه النوم .
    - و لم يتحدث مع أحد بهذا الشأن ؛ لأنه كان يستحي أن يتحدث عن آفته إلى الناس ، وكان يؤذيه أشد الإيذاء أن يتحدث الناس عنها إليه ، وما أكثر ما كانوا يفعلون .
    س9 : كم دفع الفتى وزميلاه أجراً للاستماع إلى دروس الجامعة ؟ ولماذا كان ذلك غريبا عليهم؟
    جـ : دفع الفتى وزميلاه أجراً قدره جنيه عن كل واحد منهما .
    - وكان غريبا عند هؤلاء الفتية أن يشتروا العلم بالمال حتى وإن كان قليلا. فهم لم يتعودوا ذلك وإنما تعودوا أن يرزقوا أرغفة في كل يوم في الأزهر .
    س10 : ما شعور الفتى حين علم بإنشاء الجامعة ؟ وكيف استقبل دروسه في الأزهر في اليوم الأول له بالجامعة ؟ ولماذا ؟
    جـ : شعر بالبهجة و الرضا والسرور وملأ نفسه بالأمل في الالتحاق بها .
    -استقبل دروسه في الأزهر بعدم سماع شيء من شيوخه ؛ لأنه كان في شغل عنهم وعن دروسهم بما سيكون حين يقبل المساء .
    س11 : في أي فروع المعرفة كان درس الفتى الأول في الجامعة ؟ ولمن كان من الأساتذة ؟ وما أثر الدرس على الفتى ؟ مدللا .
    جـ : كان الدرس الأول في الحضارة الإسلامية والمحاضر كان أحمد زكى بك .
    - أثر هذا الدرس على الفتى : ملك عليه عقله كله وقلبه كله فشغل عمن حوله والدليل أنه عند انصراف الفوج الأول من الطلاب لم يقم من مكانه وبقي حتى سمع الدرس مرة أخرى .
    س12 : فيمَ تختلف الدراسة في الجامعة عن الدراسة في الأزهر ؟
    أو قارن بين إلقاء الدرس وتناوله في كل من الأزهر والجامعة كما حدد الفتى ؟
    جـ : يرى الكاتب أن الدراسة في الجامعة تختلف عن الدراسة في الأزهر ، فأستاذ الجامعة يبدأ درسه بتحية الطلاب وإلقاء السلام عليهم ، أما أستاذ الأزهر فإنه يبدأ درسه بتوجيه الحمد و الثناء لله و الصلاة على النبي وعلى آله وأصحابه أجمعين ، كما أن أستاذ الجامعة يتكلم من عند نفسه ، وكلامه واضح لا لبس فيه ولا تعقيد بخلاف أستاذ الأزهر الذي يقرأ من الكتب .
    س13 : كيف سمع الفتى درس الأدب في الأزهر عقب حضوره أول دروسه في الجامعة ؟ معللا .
    جـ : سمع الفتى درس الأدب غير مهتم به أول الأمر وسخر منه شيخه عندما سأله سؤالاً فلم يجب فعاد يقبل على الدرس كما كان يقبل عليه من قبل .
    س14 : لماذا لم يمنح الفتى درس النحو إلا أذنا واحدة ؟
    جـ : لم يمنح درس النحو إلا أذنا واحدة ؛ لأنه كان يعيش لساعة المساء ويتعجل ذلك الدرس الذي سيسمعه من أحمد زكى بك عن الحضارة المصرية القديمة .
    س15 : لماذا كان الفتى شديد الشوق إلى درس اليوم الثالث في الجامعة ؟
    جـ : لأن الذي سيلقى الدرس الثالث كان أستاذاً إيطالياً يتحدث باللغة العربية وهذا شيء لم يسمع به الفتى من قبل .
    س16 : ما اسم الدرس الذي ألقاه الأستاذ أغناتسيو جويدى ؟ ولماذا لم يفهمه الطلاب ؟ وكيف واجهت الجامعة ذلك؟
    جـ : اسم الدرس : (أدبيات الجغرافيا والتاريخ) ولم يفهمه الطلاب لنحافة وضآلة صوت الأستاذ مع كثرة عدد الطلاب .
    - وقد واجهت الجامعة ذلك بأن اختارت طالبا من الطلاب يتميز بالفصاحة وعلو الصوت ليبلغ الطلاب كما يبلغ عن الإمام حين إقامة الصلاة .

    الفصل الثاني
    "عندما خفق القلب لأول مرة"

    & اللغويات :
    - أمعن : زاد - حثه : شجعه - يرع : يخاف ويفزع - قصيدته العصماء : القوية الرائعة - خطوب : شدائد م خطب - استبان : اتضح و ظهر × غمض وخفي - كلفاً : شغوفاً ، محباً - ممالأته : نفاقه ومهادنته - الصادي: شديد العطش - طامحة : شديدة التطلع - إسرافاً : مبالغة ، مجاوزة الحد - المراسم : القوانين م المرسوم - التقاليد : العادات م التقليد - لفظ مجمجم : غير واضح .
    س& جـ
    س 1: لخص أفضال الشيخ عبد العزيز جاويش على طه حسين في هذه المرحلة من حياته .
    جـ : هو الذي عرّف الفتى إلى جماهير الناس ووقّفه بين أيديهم ذات صباح منشدا للشعر كما كان يفعل الشعراء المعروفون ، وهو الذي علمه الكتابة في المجلات وإعداد الصحف وتنسيق ما ينشر فيها .
    س 2: ما سبب الخصومة بين طه حسين و الشيخ رشيد ؟
    جـ : كان يكره من الشيخ رشيد ممالأته(نفاقه) للخديوي وانحرافه عن طريق الأستاذ الإمام ، و إعجابه بنفسه واغتراره بثناء الناس عليه وإعجابهم به .
    س3 : ما رأي طه حسين في أسلوبه الذي اتبعه في تلك الخصومة ؟
    جـ : رأيه : أنه قد أسرف على نفسه وعلى الشيخ رشيد في ذلك الجدال . وأنه قد كتب أحاديث خجل منها فيما بعد .
    س4 : بمَ برر طه حسين اندفاعه الشديد في الهجوم على الشيخ رشيد و محاولة النيل منه ؟
    جـ : بسبب تشجيع الشيخ عبد العزيز المستمر له ؛ لأنه كان عنها راضياً وبها كلفا (مغرماً). وقد أجاز نشر تلك المقالات وشجع الفتى على المضي فيها.
    س5 : كيف أقبل الفتى على عمله بمدرسة الشيخ عبد العزيز جاويش ؟ولماذا ؟
    جـ : اقبل الفتى مبتهجا على عمله بالمدرسة .
    - السبب : كان يرى في عمله بالمدرسة شفاء لغيظه من الأزهر , ويرى فيه أيضا مشاركة في الخير .
    س6 : لماذا لم تستمر المدرسة الثانوية التي أنشأها عبد العزيز جاويش ؟
    جـ : لم تستمر المدرسة لاضطراره إلى الهجرة من مصر فجأة.
    س7 : وضح الظروف التي أنشد فيها الفتى قصيدته عن استقبال العام الهجري ، واصفاً حالته وهو يلقيها ، وكيفية استقبال الناس لها .
    جـ : مناسبة القصيدة : احتفال الحزب الوطني بعيد الهجرة وكان الفتى قد كتب قصيدة في هذه المناسبة وقرأها على الشيخ عبد العزيز جاويش فرضي عنها وجعله ينشدها أمام الناس وكان جسمه يرتعد رغم انه ألقاها في صوت ثابت .
    - استقبلها الناس أروع استقبال حتى خُيَّل إليه انه أصبح كشاعر حافظ.
    س8 : ما مدى استمرار الفتى في إنشاد الشعر ؟ ولماذا ؟
    جـ : لم يستمر الفتى في إنشاد الشعر لانشغاله بأمور الحياة وعندما تذكر ما قاله من شعر لم يرضى عنه .
    س9 : لماذا لم يعطِ الشيخ عبد العزيز جاويش الفتى أجراً عن عمله بالمدرسة ؟ وما مصادر إنفاق الشيخ جاويش على مدرسته ؟
    جـ : لأن المدرسة كانت عملا وطنياً لا أجر عليه لمن يشارك فيه .
    - وكان الشيخ ينفق عليها من رزقه ويحرم نفسه في بعض الأحيان , وربما ألح على بعض الأغنياء و أوساط الناس في إعانته للإنفاق على المدرسة .
    س10 : ما فضل أحمد لطفي السيد على الفتى ؟ موضحا .
    جـ : فضل أحمد لطفي السيد عليه : عرفه على أصدقاء كثيرين ممن يعملون بالجريدة مثل هيكل ومحمود عزمي وآخرين.
    - أيضا عرف لونا من المعرفة لم يكن يقدر أنه سيعرفه في يوم من الأيام .
    س11 : أين تعرف الفتى على نبوية موسى ؟ ولماذا أكثر الناس من الحديث عنها ؟
    جـ : تعرف الفتى على نبوية موسى في مكتب أحمد لطفي السيد بالجريدة وأكثر الناس من الحديث عنها ؛ لأنها كانت طامحة ملحة في الطموح , وكانت أول فتاة تظفر بالشهادة الثانوية .
    س12 : " كان الفتى قد لقي السيدات في بيئته الريفية "، ففيم اختلفت نبوية موسى عنهن في نظر الفتى ؟
    جـ : كانت تختلف عنهن في أنها قارئة , تظهر في مجالس الرجال فتحاورهم وتجادلهم وتعنف في نقاشهم .
    س13 : ما موقف الفتى من قصيدة حافظ إبراهيم في تكريم خليل مطران ؟ وما موقفه من عموم شعر حافظ ؟
    جـ : لم تعجبه قصيدة حافظ في هذا المقام رغم انه كان كثير الإعجاب بشعر حافظ .
    س14 : ما مناسبة تكريم خليل مطران بالجامعة القديمة ؟ ومن كان رئيس الاحتفال ؟
    جـ : مناسبة تكريم خليل مطران : إهداء الخديوي إليه وساماً أما رئيس الاحتفال فهو الأمير محمد على .
    س15 : لماذا لم يعجب الفتى بقصيدة خليل مطران يوم تكريمه بالجامعة ؟
    جـ : لم يعجب الفتى بقصيدة مطران ؛ لأنه أحس فيها إسرافا من الشاعر في التضاؤل أمام الأمير حيث شبة نفسه بالنبتة الضئيلة وشبه الأمير بالشمس التي تمنح والقوة والنماء
    س16 : " لم يرض الفتى عن شيء مما سمع إلا صوتا واحدا " من صاحب هذا الصوت ؟ وما أثر هذا الصوت على الفتى ؟ وبم وصفه الفتى ؟ ولماذا لم يفهم الفتى شيئاً منه ؟
    جـ : صاحب الصوت الآنسة مي .
    - و أثره : اضطرب له و لم يستطع النوم بسببه .
    - وصفه بالعذوبة والرقة يسمعه الإنسان فينفذ في خفة إلى القلب .
    - لم يفهم شيئاً عن الحديث ؛ لان جمال الصوت شغله عما يحمل من حديث.
    س17 : ما رأى أحمد لطفي السيد في رسالة الفتى عن أبى العلاء ؟ ولماذا لم يردها إليه ؟
    جـ : رضي الأستاذ احمد لطفي السيد عن الرسالة ولم يردها إليه لأن الآنسة مي قد طلبت أن تقرأها.
    س18 : ما الظروف التي تعرف فيها الفتى على الآنسة " مي زيادة "
    جـ : الظروف : عندما ذهب الفتى مع أستاذه إلى صالون مي في مساء الثلاثاء .
    س : ما شعور الفتى وهو يحضر صالون مي زيادة أول مرة ؟ ولماذا ؟
    جـ : كان شعوراً بالوهم والوجل قد ملك عليه أمره فلم يقم من مكانه.
    - السبب انه لم يشهد مثل هذه المجالس ولا يعرف ما يتبع فيها من التقاليد والعادات .
    س19 : لماذا رغب الفتى في الانصراف من صالون " مي زيادة " مع المنصرفين ؟ ولماذا أشفق من هذا الانصراف ؟ ولماذا لم يحاول الانصراف ؟
    جـ : رغب الفتى في الانصراف ليخلص من حرجه .
    - و أشفق حرصا على صوت مي وحديثهما .
    - ولم يحاول الانصراف قبل أن يأذن له أستاذه .
    س20 : ما رأى مي زيادة في رسالة الفتى عن أبى العلاء ؟ وما أثر ذلك على الفتى؟
    جـ : أثنت الفتاه على رسالة آبي العلاء وأغرقت في الثناء.
    - أثره : استحيا الفتى ولم يحسن أن يشكر لها ثناءها.
    س21 : لماذا قرأت " مي زيادة " مقال "وكنت في ذلك المساء هلالا" على أحمد لطفي السيد ؟ وما أثره على الفتى وأستاذه ؟
    جـ : لأن الأستاذ طلب منها قراءة مقالها أمامه .
    - أثره : رضي الأستاذ عن المقال أما الفتى فقد سحره الصوت .

    الفصل الثالث
    " أساتذتي"

    & اللغويات :
    - يأتلف : يمتزج ، يختلط - العبوس : التجهم × الابتسام - العريض : أي الواسع - شيء ذو بال : أي له قيمة - الوقار : الحلم و الرزانة × الطيش - يتكلف: يتصنع - الطارئ : الغريب ج الطراء - وجم الفتى : سكت متحيّراَ - الصدر : أي الزمن أو الفترة .
    س& جـ

    س1 : ما الأثر الذي أحدثه الأساتذة المصريون في تكوين طه حسين الفكري ؟
    جـ : كان لأساتذة الجامعة المصرية آثار على الفتى فقد جددوا علمه بالحياة وشعوره بها وفهمه لقديمها وجديدها معا و غيروا من نظرته إلى مستقبل أيامه ، وأتاحوا لشخصيته المصرية العربية أن تقوى وتثبت أمام هذا العالم الكثير الذي كان يأتي به المستشرقون وأتاحوا لمزاجه أن يأتلف ائتلافا معتدلا من علم الشرق والغرب جميعا .
    س2 : كان أساتذة الجامعة المصريون يختلفون فيما بينهم اختلافا شديداً . وضح .
    جـ : كان الأساتذة يختلفون فيما بينهم فمنهم المطربشون والمعممون ومنهم الصارم الحازم ومنهم المازح الباسم ذو العلم العميق العريض وأيضا ذو العلم الضحل والثقافة الرقيقة الذي يخلب باللفظ ثم لا يكون وراء لفظه شيء ذي بال (قيمة) .
    س 3: فيم تخصص الأستاذ إسماعيل رأفت ؟وما رأى الفتى في علمه مقارنة بالأساتذة الفرنسيين ؟
    جـ : تخصص الأستاذ (إسماعيل رأفت ) في الجغرافيا .
    - ورأى الفتى انه سمع منه وصف أفريقيا وما يتصل بها كما سمع لآخرين في فرنسا فلم يحس لأحدهم فضلا عليه مثل ذلك الأستاذ المصري العظيم .
    س4 : كان الأستاذ إسماعيل رأفت مثالا للأستاذ الجاد في عمله ، وضح ذلك من خلال ماكان يفعله ساعة الدرس .
    جـ : كان الأستاذ إسماعيل رأفت مثالا للعالم الجاد في عمله حيث يأخذ مكانه ويبسط أوراقه ثم يشرح الدرس لا يقطعه إلا حين يفسر ما يحتاج إلى تفسير كل ذلك في عبوس وصرامة .
    س5 : ما المادة التي كان يدرسها حفني ناصف ؟ وبم وصفه الفتى ؟ وما شعور طلابه تجاهه ؟
    جـ : المادة التي كان يدرسها حفني ناصف هي ( الأدب العربي القديم ) .
    - و وصفه الفتى بالتواضع والابتسامة المشرقة .
    -وكان طلابه يحبونه حبا شديدا .
    س 6: كان حفني ناصف أروع صورة عرفها الفتى لتواضع الأستاذ . دلل بمثالين .
    جـ : تواضع حفني يظهر في :
    - عدم تكلف الوقار المصنوع الذي قد يتكلفه الأساتذة فيخلط نفسه بطلابه كأنه واحد منهم .
    - أنه عندما تقرر أن يحكِّم في المسابقة هو وتلميذه الفتى ذهب إلى منزل تلميذه ليحكم بين المتسابقين .
    س 7: كان الفتى لسان زملائه الطلاب في إجبار أستاذهم حفني ناصف على زيادة المقرر درسين أو دروسا ، فكيف كان ذلك ؟
    جـ : كان الطلاب يطلبون من أساتذتهم زيادة درس أو درسين على المقرر فكان الفتى لسان حالهم في ذلك متلطفا بالحديث نثر أو شعراً .
    س8 : متى شرح حفني ناصف كتاب " الكافي" في العروض ؟ وما شعوره نحوه بعد أن أصبح أستاذاً بالجامعة المصرية ؟
    جـ : شرح الأستاذ حفني ناصف كتاب (الكافي في العروض )عندما كان طالبا في الأزهر وكان يخجل من هذا الشرح ويكره أن ينسب إليه بعد أن أصبح أستاذاً بالجامعة المصرية .
    س9: ماذا كان يدرِّس الشيخ محمد الخضري ؟ وبمَ سحر الفتى ؟ وما أحب دروسه إلى الفتى ؟
    جـ : كان الشيخ محمد الخضري يدرس ( التاريخ الإسلامي ) .
    - سحر الفتى بعذوبة صوته وحسن إلقائه وصفاء لهجته
    - أحب دروس الشيخ إلى الفتى السيرة وتاريخ الخلفاء الراشدين وفتوحهم وتاريخ بني أمية وصدر الدولة العباسية .
    جاء في امتحان : [أغسطس 2007 م]
    " سقط القناع " :
    & ( فهو من صاغ المصطلح عام 1883 ، حيث رأى أن التطور الصحيح للجنس البشري قد انحرف ، فقد قادت نزعة الخير لدى الأثرياء وإنسانيتهم إلى تشجيع غير الصالحين على الإنجاب، الأمر الذي أفسد آلية الانتخاب الطبيعي)
    (أ) - اختر الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس لما يلي:
    - مضاد " أفسد" : (قوّى - سوّى - أصلح)
    - مرادف " التطور " : (التنقل - التغيُّر - التركيب)
    (ب) - من الذي تتحدث عنه العبارة ؟ و ما المصطلح المقصود ؟ وما مفهومه ؟


    (جـ) - كيف انحرف التطور الصحيح للجنس البشري كما يرى أصحاب هذا المفهوم؟



    (التحوير المتعمد لجنس البشر لأهداف اجتماعية هو ما تطمح إليه اليوجينيا ، وعندما يتغلب الإنسان على تطوره البيولوجي ، سيكون قد وضع الأساس للتغلب على كل شيء آخر سيصبح الكون أخيرا طوع بنانه كما قال يوجيني عتيد)
    (أ) - ما مرادف : (التحوير - تطمح) ؟ وما المقصود بـ (سيصبح الكون طوع بنانه) ؟


    (ب) - ما جوهر التطور ؟ وما هو جوهر اليوجينيا ؟


    (جـ) - هناك غرض مستتر لليوجينيا . وضحه ، وبين طريقة تحقيقه .

    (د) - متى انتشرت حركة اليوجينيا ؟ وأين ؟ ومن الذي ناصرها ؟



    (غدا كبح جماح النمو السكاني أهم مهام اليوجينيا ، شجعته نخبة تستخدم قوة المال في دفع الدول الفقيرة إلى أن تطلب إبادة جزء من شعبها) .
    (أ) - ما مرادف : (غدا) ؟ وما جمع (نخبة) ؟ وما مضاد (إبادة) ؟

    (ب) - ما رأي المنظرين الاجتماعيين بالقرن التاسع عشر في الفقراء ؟



    (جـ) - اذكر دولة اقتنعت بفكر اليوجينيين ، ووضح الذي فعلته .

    " كم تشتكي" :
    [مايو1996م - مايو1998م - مايو2000م - أغسطس2001م - أغسطس2002م - مايو2004م - أغسطس2005م - مايو2007م]
    1 - كَمْ تشتَكِي وتقولُ إِنَّكَ مُعْـدِمُ والأرضُ مِلْكُكَ والسَّما والأنْجُمُ
    2 - ولكَ الحقولُ وزَهْرُها وأَريجُها ونَســـيمُها والبُلبلُ المُتَرَنِّمُ
    3 - والماءُ حَوْلَكَ فضَّةً رَقراقَــةً والشمسُ فَوْقَكَ عَسْجَدٌ يتَضَرَّمُ
    ( أ ) – تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
    – إيليا من شعراء : (الديوان – العصبة الأندلسية – الرابطة القلمية – أبوللو)
    – معنى (رَقراقَة) : (ذائبة – منسابة – منحدرة – بيضاء)
    – جمع (الماء) : (مواهٍ – ماءات – أمواه – مياهي)
    – مرادف (أريجها) : (بهاؤها – رونقها – عطرهـا - نسيمها)
    (ب) – إلامَ يدعو الشاعر الإنسان في هذا النص ؟ وكيف أكد دعوته ؟ أو في الأبيات إنكار و إقناع . وضح .

    (جـ) – اتخذ الشاعر من الحواس وسيلة للاستمتاع بالجمال ومظاهره في الكون . اشرح .

    (د) – الإيقاع الموسيقي قوي في البيت الثاني . علل .

    (هـ) – هات من الأبيات :
    - محسناً بديعياً :
    - تشبيه :
    - استعارة مكنية :
    - إطناب :
    - كناية :
    (و) – بين أي التعبيرين تفضل مع التعليل :
    1 - (كم تشتكي) ، ( لمَ تشتكي) ؟
    2 - (لك الحقول) ، (الحقول لك) ؟
    3 - (الماء حولك) ، (الماء أمامك) ؟

    (ز) – استخرج من الأبيات سمة من سمات شعراء المهجر . ووضحها .

    (ح) – ما النقد الموجه للشاعر في الأبيات السابقة ؟





    4 - النورُ يَبْنِي في السُّفوحِ وفي الذُّرا دُورًا مُزَخْرَفَةً وحـِينًا يَهْدِمُ
    5 - فكَأَنَّهُ الفنَّانُ يعـرضُ عـــابِثًا آياتِهِ قُــــدَّامَ مَنْ يتَعَلَّمُ
    6 - وكأنَّهُ لصَفائِهِ وســــــنائِهِ بحرٌ تعومُ به الطيورُ الحُوَّمُ
    ( أ ) – تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين لما يلي :
    – مضاد (صفائه) : (سواده – كدرته – سوئه)
    – مرادف (الحُوَّم) : (المُحلقة – المُغردة – الحالمة )
    (ب ) – رسم الشاعر لوحة جميلة لما يفعله النور في الطبيعة . وضح .
    (جـ ) – هات من الأبيات خيالاً ، ومحسناً ووضحهما بالتفصيل .
    (د ) – هناك أكثر من نقد موجه للشاعر في الأبيات السابقة . وضح .



    7 - هَشَّتْ لكَ الدنيا فما لَكَ واجِـمًا وتبَسَّمَتْ فعلامَ لا تتَبَسَّـمُ ؟
    8 - إِنْ كُنْتَ مكتَئِبًا لعِـزٍّ قد مضـى هيهاتَ يُرْجِعُهُ إليكَ تنَــدُّمُ
    9 - أو كُنْتَ تشفقُ من حُلولِ مُصيبةٍ هيهاتَ يَمْنَعُ أَنْ تحِـلَّ تجَهُّمُ
    10- أو كنتَ جاوَزْتَ الشبابَ فلا تَقُلْ شَاخَ الزمانُ ؛ فإِنَّهُ لا يَهْرَمُ
    ( أ ) – هات مضاد(عز) ، و جمع (الدنيا) ، ومعنى (جاوزت) في جمل من عندك .

    (ب) – بأدلة مُقنعة يؤكد الشاعر فكرته التي يدعو إليها. وضح ذلك.

    (جـ) – هات من الأبيات ما يدل على عدم تحري الدقة اللغوية .

    (د) – هات من الأبيات :
    - محسناً بديعياً :
    - أسلوباً إنشائي :
    - استعارة مكنية :
    - إطناباً :
    - كناية :
    (هـ) – علل : اعتماد الشاعر على المطابقات في الأبيات السابقة .


    (و) – وضح ملامح المحافظة على القديم و ملامح التجديد في الأبيات . .





    11 - أَتَزورُ روحَكَ جـنَّةٌ فتَفوتَها كَيْما تَزورُكَ بالظـنونِ جَهَنَّمُ
    12 - وترَى الحقيقةَ هيكلاً متًجَسِّدًا فتَعافُها لوَســاوِسٍ تتَوَهَّم
    13 - يا مَنْ تَحِنُّ إلى غَدٍ في يَوْمِهِ قد بِعْتَ ما تَدْرِي بما لا تَعْلَم
    ( أ ) – تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين لما يلي :
    – مضاد (تعافها) : ( تحبها - تمدحها - تسعد بها - تتقبلها)
    – جمع (جنة) : (جناين- جان - جنان - أجنة)
    – (بِعْتَ ما تَدْرِي بما لا تَعْلَم) تعبير يوحي بـ : (الطمع - الحماقة - الإسراف - المغامرة)
    – الشاعر في الأبيات : (يأمره - يرجوه - ينصحه - يستعطفه)
    (ب) – في الأبيات توبيخ ولوم للمتشائم . وضح .

    (جـ) – هات من الأبيات :
    - محسناً بديعياً :
    - أسلوباً إنشائي :
    - استعارة مكنية :
    - التفات :
    - كناية :
    (د) – علل :
    - الجمع بين (جنة ) و (جهنم) .
    - عدم الدقة في استعمال كلمة (تفوت


    انعام_________________
    admin

      الوقت/التاريخ الآن هو 27/03/17, 03:45 pm