الإنعام نت ،منتدى ،للجميع، تجد فيه كل مايسعدك

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



<marquee behavior="scroll" direction="down" scrollamount="3" style="position:absolute; left:120; top:50; width:25; height:450; z-index:645"><img src="http://i4.photobucket.com/albums/y143/cute-spot/cute-spot/snoweffects/7.gif" border="0"></marquee>






<embed src='http://www.islamway.net/eid.rpm' width='1' height='1' autostart='true' nojava='true' center='true' pluginspage='http://www.real.com/' controls='PlayButton'></embed>


<!--SSSAAALLLMMM-->
<iframe name="I2" marginwidth="1"
marginheight="0" style="border: 0 solid #333333; width: 723px; height:
468px;" src="http://www.hor3en.com/bath/" scrolling="no" border="0"
frameborder="0"> <a
href="http://www.hor3en.com/bath//"></a>-<a
href="http://www.hor3en.com/bath//">المبرمج</a></iframe>
<!--/batnet-->



<iframe src="http://www.islamway.com/toolbars/main.php" width="600" height="32" scrolling="no" frameborder="0"></iframe>
الإنعام نت ،منتدى ،للجميع، تجد فيه كل مايسعدك

**بقول لكل المصريين اطرحوا انتماءتكم السياسية جانبنا وفكروا فى مصر فمصر لكل المصريين وليست لفئة دون أخرى ، أدعوكم لمليونية تعمير مصر ، شارك فى بناء وطنك ، اخلص فى عملك *

    مراجعة 3ث 2

    شاطر
    avatar
    Admin
    الدين والحياة

    عدد المساهمات : 14493
    نقاط : 35083
    تاريخ التسجيل : 30/06/2010
    العمر : 53
    الموقع : مصر

    مراجعة 3ث 2

    مُساهمة من طرف Admin في 16/05/12, 02:50 pm

    المساء …….. لمطران
    إني أقمت على التعلة بالمنى
    في غربة – قالوا – تكون دوائي

    إن يشف هذا الجسم طيب هوائها
    أيلطف النيران طيب هواء ؟

    عبث طوافي في البلاد وعلةٌ
    في علةٍ منفاي لاستشفاء

    متفرد بصبابتي متفرد
    بكآبتي متفرد بعنائي

    أ ) بم تفرق فى المعنى بين : الصبابة ، الكآبة ، والعناء ؟ ما إيحاء " التعلة ، قالوا " ؟
    وماذا أفاد قوله " في علة " ؟ وما قيمة تكرار كلمة " متفرد " ؟
    ب ) هذه الأبيات تلخص تجربة الشاعر 0 وضح ذلك ، وبين الإحساس المسيطر عليه .
    جـ ) ما الغرض البلاغي للاستفهام في البيت الثاني ؟ وللتقديم في البيت الثالث ؟
    د ) وضح ما بالبيت الثاني من خيال وحذف 0 وبين القيمة الفنية لكل منهما .
    شاكٍ إلى البحر اضطراب خواطري
    فيجيبني برياحه الهوجاء

    ثاوٍ على صخر أصم وليت لي
    قلباً كهذي الصخرة الصماء

    ينتابها موج كموج مكارهى
    ويفتها كالسقم في أعضائي

    والبحر خفاق الجوانب ضائق
    كمداً كصدري ساعة الإمساء

    أ ) وضح مرادف " ثاو " ، وجمع " الهوجاء " ، ومفرد " مكاره " فى جملة مفيدة .
    ثم بين المقصود بقوله " خفاق الجوانب " ، والمراد بالرياح الهوجاء .
    ب ) ما الذي يتمناه الشاعر فى البيت الثاني ؟ ولماذا ؟ ولم يضيق صدر البحر كمداً فى البيت الأخير ؟
    جـ ) يعتمد الشاعر على الصورة البيانية ، وإيحاء العبارة . اذكر مثالاً لكل منهما من الأبيات ، ووضحه .
    د ) فى الأبيات حذف بلاغي 0 حدده وبين هدفه ، ثم بين القيمة التعبيرية لأسمى الفاعل " شاك ، ثاو " .
    هـ ) ما دلالة الفاء فى قوله " فيجيبني " ؟ ولم خص الشاعر ساعة الإمساء بالذكر ؟
    ولقد ذكرتك والنهار مودع
    والقلب بين مهابة ورجاء

    وخواطري تبدو تجاه نواظرى
    كلمى كدامية السحاب إزائى

    والدمع من جفني يسيل مشعشعاً
    بسنا الشعاع الغارب المترائي

    أ ) هات مرادف "مهابة – مشعشعاً - ذكرتك " ، ومضاد " مودع " ، ومفرد " كلمى - نواظرى" ، وجمع " النهار "
    ب ) فى الأبيات يرسم الشاعر صورة لنفسه وثيقة الصلة بالطبيعة . عبر عنها بأسلوبك .
    جـ ) استخرج من الأبيات لوناً بيانياً ، وآخر بديعياً ، وبين أثر كلا منهما .
    د ) فى البيت الأخير تقديم بلاغي 0 حدده ، وبين أثره الفني .

    أدب س1 : جمع مطران بين خصائص الرومانسية والكلاسيكية . وضح .
    س2 : ما أهم سمات رومانسية مطران ؟ وما التطوير الذي أحدثه مطران فى القصيدة العربية ؟
    بلاغة
    س1 : سأضحك يا سماء فلا تغيمى
    سأهزأ بالمتاعب والهموم

    فؤادي جنة حفلت رباها
    بمختلف المشاهد والرسوم

    منضرة الأزاهر ساحرات
    معطرة الجداول والنسيم

    حماها أن يلم بها خريف
    ربيع من فراديس النعيم

    أ ) وضح التجربة التى عبر عنها الشاعر مع الاهتمام ببيان عنصر الوجدان فيها .
    ب ) عبر بأسلوبك عن الصورة التي رسمها الشاعر لفؤاده .
    جـ ) استغل الشاعر عناصر الطبيعة للتعبير عن فكره وعاطفته ، وضح ومثل .


    الأيام الجزء الأول ( 4 – 6 )
    س1 : " وتعوّدَ سيدنا أن يدعوه شيخاً أمام أبويه ، أو حين يرضى عنه ، أو حين يريد أن يترضاه لأمر من الأمور فأما فيما عدا ذلك كان يدعوه باسمه ، وربما دعاه ( بالواد ) ، وكان شيخنا الصبي قصيراً نحيفاً شاحباً زري الهيئة على نحو ما،ليس له من وقار الشيوخ ولا من حسن طلعتهم حظ قليل أو كثير"
    أ ) ضع جمع " قصير " ومضاد " زري " ، ومرادف " وقار " فى جمل من عندك .
    ب ) ما الصفات التى عرف بها الشيخ الصغير ؟
    جـ ) وضح الفرق بين "يرضى" و " يترضى " المذكورتين فى الفقرة السابقة . مبيناً صفات "سيدنا" .
    س2 " : ومضى على هذا شهر وشهر وشهر يذهب صاحبنا إلى الكُتَّاب ويعود منه فى غير عمل ، وهو واثق بأنه حفظ القرآن ، وسيدنا مطمئن إلى أنه حفظ القرآن إلى أن كان اليوم المشئوم .. كان هذا اليوم مشئوماً حقاً ، ذاق فيه صاحبنا لأول مرة مرارة الخزي والذلة والضعة وكره الحياة "
    أ ) اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين لما يأتي :
     "مرة" جمعها : ( مرار – أمرار – مرائر – مرَر )  "الضعة "مضادهاSadالمروءة – الرفعة – الجدية – السيطرة)
    ب ) قل ما تعرفه عن اليوم المشئوم المذكور في الفقرة . ثم بين أثره على صاحبنا .
    جـ ) " ومضى على هذا شهر وشهر وشهر " – " ومضى على ذلك ثلاثة أشهر "
    أي التعبيرين أنسب وأدق للتعبير عن أحاسيس الصبي في الفترة المتحدث عنها ؟ ولماذا ؟
    س3 :" فأنت تستحق أن تدعى شيخاً ؛ فقد رفعت رأسي ، وبيضت وجهي وشرفت لحيتي أمس ، واضطر أبوك إلى أن يعطيني الجبة ، ولقد كنت تتلو القرآن أمس كسلاسل الذهب ، وكنت على النار مخافة أن تذل أو تنحرف وكنت أحصنك بالحي القيوم الذي لا ينام ، حتى انتهى الامتحان "
    أ ) اختر الإجابة الصحيحة مما بين القوسين لما يأتي :
     "الجبة"جمعهاSadجبب – أجباب – جباجب – جبوب )  "تزل" مراد فهاSadتخطيء – تقع – تمحى – تتوقف )
    ب ) من المتحدث ؟ صف حالته وقت حديثه .
    جـ ) ما القيمة الإيحائية لقول الكاتب " تتلو القرآن كسلاسل الذهب " ؟

    س4 : " فما راع الصبي إلا شيء في يده غريب ، ما أحس مثله قط، عريض يترجرج ، ملؤه شعر تغور فيه الأصابع ، ذلك أن سيدنا قد وضع يد الصبي على لحيته. وقال : هذه لحيتي أسلمك إياها وأريد ألا تهينها "
    أ ) ضع مرادف " راع " ، وجمع " عريض " في جملتين من إنشائك . ب ) بم وصف الصبي لحية سيدنا ؟
    جـ ) ما القسم الذي ردده الصبي خلف سيدنا ؟ وعلام أقسم ؟
    س5 : " وكان قد خيل إليه أن الأمر قد انّبتّ بينه وبين الكُتّاب ومن فيه ، فلن يعود إليه ، ولن يرى الفقيه ولا العريف فأطلق لسانه فى الرجلين إطلاقاً شنيعاً ، وأخذ يظهر من عيوبهما وسيئاتهما ما كان يخفيه ، وما له لا يطلق لسانه فى الرجلين ، وليس بينه وبين السفر إلى القاهرة إلا شهر واحد "
    أ ) ضع مضاد " أنبتّ " ـ ومرادف " شنيع " فى جملتين من إنشائك .
    ب ) لم أطلق الصبي لسانه فى الرجلين ؟ وعلام يدل ذلك .
    جـ ) "أطلق لسانه " – " أطلق كلامه " أي التعبيرين أنسب للسياق ؟ ولماذا ؟
    س6 : " فى هذا الأسبوع تعلم الصبي الاحتياط في اللفظ ، وتعلم أن من الخطل والحمق ، الاطمئنان إلى وعيد الرجال ، وما يأخذون أنفسهم به من عهد . ألم يكن الشيخ قد أقسم ألا يعود الصبي إلى الكُتَّاب أبداً ؟ وها هو ذا قد عاد . وأي فرق بين الشيخ يقسم ويحنث ! وبين سيدنا يرسل الطلاق والإيمان إرسالاً ، وهو يعلم أنه كاذب ؟ "
    أ ) ضع مرادف "الاحتياط – الخطل " فى جملة من إنشائك ، ثم اذكر المراد من كلمة " يحنث " .
    ب ) بم برر الصبي ما وقع فيه من خطأ ؟ وما رأيك فيه ؟
    جـ ) ما الدافع الذي جعل الصبي يحتمل تلك البيئة المحيطة به ؟

    العلم في الإسلام
    س1 : " لا يجوز أن نفهم العلم في الإسلام على أنه يعنى فقط العلم بأحكامه وآدابه وأنه لا شأن للإسلام بالعلم الكوني أو العلم المادي – ذلك أن الإسلام جاء شاملاً لضروب النشاط الإنساني كافة 000 "
    أ ) هات مرادف " شأن – ضروب – كافة " وجمع " كون – شأن " مقابل " شامل " ومفرد " ضروب " .
    ب ) ما مفهوم العلم في الإسلام ؟
    جـ ) وضح موقف الإسلام من العلوم الكونية والمادية 0
    س2 : " لا حد إذن في الإسلام لما يمكن أن يستنبطه العقل البشرى من أنواع العلوم التي تتعلق بمصالح الناس المتغيرة من زمان ، ومن مكان إلى مكان ، وهذا هو الذي دفع فقهاء الإسلام إلى اعتبار الصناعات مثلاً فروض كفاية "
    أ ) هات مرادف " حد – يستنبط " والمراد بـ " فرض كفاية - فرض العين " .
    ب ) لماذا فتح الإسلام باب الشورى والاجتهاد في شئون الدنيا ؟
    جـ ) دلل على أن العلم في الإسلام غير محدودة ؟
    د ) ما الذي تناوله الإمام الغزالي في كتابه الإحياء عن فروض الكفاية ؟
    س3 : " وإذا كان البحث العلمي بمفهومه المعاصر ينحصر في مجالين هما : العالم الأكبر والعالم الأصغر فقد نبهنا القرآن الكريم إلى ذلك 000 "
    أ ) ضع مرادف : ينحصر " ، ومفرد " أنفس " في جملتين من إنشائك .
    ب ) ما المقصود بكل من (العالم الأكبر - العالم الأصغر )
    جـ ) كيف يؤثر التعمق فى علوم الكون فى علاقة الإنسان بربه ؟
    د ) بم تفسر تخلف بعض المجتمعات الإسلامية عن ركب التقدم ؟
    النحو (مراجعة الوحدة الرابعة والخامسة )
    س1 : " ذهب المفكرون قديما إلى أن الجمال وحده مصدر الإلهام في الفنون ولكنهم الآن يرون أن القبيح يصلح هو الآخر للغرض نفسه وأننا قد نطرب كثيراً حين نشاهده مصوراً كما يحدث عندما نرى لوحات زيتية لمساكين لا نرتاح لرؤيتهم في الواقع "
    أ ) أعرب ما تحته خط .
    ب ) استخرج من الفقرة السابقة :
    1 – ظرفاً مبنياً وآخر معرباً . 2 – حالاً وبين نوعه . 3 – نائباً عن المفعول المطلق .
    4 – توكيداً . 5 – اسم فاعل واسم مفعول .
    جـ ) " فاز في مسابقة الخطابة 5 طالب و 3 طالبة " ودخل في المسابقة 11 طالب و 12 طالبة واشترك في المسبقة كلها 27 طالبا ورافقهم 4 مشرف " اكتب العدد بالحروف .
    س2 " ما زال الصراع يحكم البشر فلولا الصراع بين البشر ما كانت الحياة ولم يقتصر الصراع على الإنسان وحده ، فطالما تعداه إلى الكائنات الطبيعية الأخرى خلا الخامل منها فثمة صراع بين البحر واليابس وأيضاً هناك صراع بين الغابة والصحراء حتى كدنا نعيش والصحراء وأخيراً لعل الصراع بين اللون الأصفر والأخضر كليهما يحسم لصالح الإنسان ووجوده ، مالك أيها الإنسان مولعاً بالتخريب وتضرب كثيراً ! ؟ "
    أ ) أعرب ما تحته خط . ب ) استخرج من القطعة السابقة :
    1 - حالاً وبين نوعه 2 - مفعولاً معه 0 3 - مستثنى وأعربه
    4 - ظرفاً وبين نوعه وأعربه
    5 - ضميراً وقع فى محل نصب وآخر فى محل جر وآخر في محل رفع
    6 - نائباً عن المفعول المطلق 7 - توكيداً معنوياً ثم بين إعرابه
    س3 : "كانت جماعة أبوللو واحدة من أربع لحظات كبرى في تاريخ الشعر العربي في مصر منذ أواخر القرن التاسع عشر . واللحظة الأخرى هي مدرسة البعث والإحياء التي ردت على الشعر العربي نضارته ورواءه بعد طول جمود . ومدرسة الديوان التي أكدت أن الشعر وجدان وفكر معاً . ثم مدرسة الشعر الحر التى نعيش فى ظلها اليوم ونسعى حثيثاً لمخاطبة الوجدان أملاً في تحقيق الأمان وكفى به دافعاً ."
    أ ) أعرب ما فوق الخط . ب ) استخرج من الفقرة السابقة :
    1 – تمييزاً وأعربه . 2 – حالاً وبين نوعه . 3 – ظرفاً وبين نوعه .
    4 – نائباً عن المفعول المطلق . 5 – مفعولاً لأجله .
    جـ ) "ما فاز بالسباق إلا المستعدون" استبدل (غير) بـ (إلا) ثم اضبطها وما بعدها بالشكل .
    س4 : "يجب علينا أن نسعى كل السعي ونحن عازمون على تحقيق النهضة لمصر الحبيبة . وقد منحنا الله قوة العزيمة أملاً في الحفاظ على كنانة الله في أرضه لنكون أعظم الأمم مكانة ومنـزلة . ولن يتخاذل عن هذا إلا الجاحدون فضل ربهم صباحاً ومساءً"
    أ ) أعرب ما فوق الخط .
    ب ) استخرج من الفقرة السابقة :
    1 – نائباً عن المفعول المطلق مبيناً سبب النيابة . 2 – فعلاً متعدياً لمفعولين وحددهما .
    3 – مفعولاً لأجله واذكر علامة إعرابه . 4 – حالاً وبين نوعها .
    5 – تمييزاً وبين نوع المميز . 6 – مستثنى وبين حكم إعرابه .
    7 – ظرفاً وبين نوعه وإعرابه . 8 – مصدراً مؤولاً وبين موقعه الإعرابي .
    جـ ) أعرب كلمة "النضال" فى الأساليب السابقة مبيناً نوع كل أسلوب .
    1 – "ما أعظم النضال" . 2 – "النضال النضال في الحياة"
    3 – "أحب الأعمال وخصوصاً النضال" 4 – "أتعبتني كل الأعمال ماعدا النضال"
    د ) كيف تكشف في المعجم عن : ( دقة – رجاء – يتجه )
    س5 : "للقدس مكانة لم ترها مدينة أخرى فهي ملتقى الأديان السماوية وقطعة من تاريخ الشرق سطرت بدماء أبنائها الذين شبوا بين أحجارها وبيوتها وأشجار زيتونها وإن تتتبع مصادر الإلهام عند الشعراء فإنك تجد القدس الأكثر إلهاماً حيث يرون فيها الجمال والموت والرحمة والقسوة ولم يكن الشعراء ليتوقفوا عن كتابة الشعر في وجود القدس تتضارب فيها المشاعر .
    أ ) أعرب ما تحته خط . ب ) استخرج من القطعة :
    1 – فعلاً مبنياً على الضم . 2 – فعلاً مجزوماً وبين علامة الجزم .
    3 – فعلاً مرفوعاً بعلامة فرعية ثم اذكر علامة الرفع . 4 – فعلاً مضارعاً منصوباً مع بيان السبب .
    5 – جواب شرط مقترناً بالفاء مع بيان السبب .
    جـ ) 1 – "متى يتحد المصريون فسوف يعيدون القدس " احذف الفاء ثم أعد كتابة الجملة .
    2 – "من يخلص العمل ينل ما يريد" اجعل جواب الشرط مقترناً بالفاء وغير ما يلزم .
    4 - معلمو الجيل شرفاء - يدعو العلماء الشعوب إلى الأمان والسلام – أنتم تسمون بأخلاقكم .
    بين نوع الواو في الكلمات التي تحتها خط .
    5 – أربط بين كل جملتين بأداة شرط جازمة فيما يأتي :
    1 – يتحد العرب – لن تغلبهم دولة . 2 – يتصف بالوفاء – نعم الصديق الحق .
    د ) " ترتقي أمتنا بتكنولوجيا التعليم "
    اجعل الفعل في الجملة السابقة واجب وجائز التوكيد بالنون ثم أعرب الفعل بعده .
    هـ ) " تزيد مشاركة القطاع الخاص - يعلو شأن الوطن .
    اربط بين الجملتين بأداة شرط جازمة ثم اجعل جواب الشرط مقترناً بالفاء في المرة الثانية .
    و ) " صوموا تصحوا – صوموا فتصحوا " أعرب ما تحته خط .


    انعام_________________
    admin

      الوقت/التاريخ الآن هو 27/03/17, 07:48 am